تيفيرياضة

قصص من الديربي.. فوزي القدميري يكشف أسباب الهزيمتين الثقيلتين أمام الرجاء وسر تميزه في تنفيذ ضربات الأخطاء -فيديو

أكد فوزي القدميري، اللاعب السابق للرجاء والوداد، أن بداياته مع الفريق الأحمر لم تكن سهلة بعد مغادرته للرجاء سنة 1992.

وقال القدميري في الجزء الثاني من الحلقة السادسة من برنامج “قصص من الديربي”، إن المدرب الأوكراني سيباستيانكو يوري لم يمنحه فرصة الظهور كأساسي وظل يحتفظ به في كرسي الاحتياط لفترة طويلة، مفضلا الاعتماد على نور الدين النيبت والجيلالي فاضل في قلب الدفاع.

وأوضح القدميري، أنه لم ينل الرسمية إلا بعد رحيل النيبت للاحتراف في نانت الفرنسي، مشيرا إلى أن الوداد مر من فترات صعبة، خاصة بعد خسارة مباراتي “ديربي” في موسم 1995-1996 بثلاثة لصفر ثم بخمسة لواحد.

وأضاف القدميري: “ارتُكبت أخطاء من قبل بعض اللاعبين وحتى من طرف المدربين بادو الزاكي ويوري، بسبب اختياراتهما التي لم تكن موفقة، وحتى فريق الرجاء كان قويا في ذلك الموسم بعد اندماجه مع الأولمبيك البيضاوي”.

وكشف القدميري أن الجزائري رابح سعدان، المدرب السابق للرجاء، كان وراء تحوله من لاعب وسط إلى قلب دفاع، مما جعله يتميز بأسلوبه الخاص في اللعب في مركز الدفاع.

وأوضح القدميري أنه صقل موهبته في تنفيذ وتسجيل ضربات الأخطاء داخل الوداد، وتابع: “في الرجاء كنت أسدد أحيانا ضربات الأخطاء وأسجل، لكن في الوداد طورت طريقتي في التسديد في التداريب، إذ كنت أقوم بحصص خاصة في تنفيذ الكرات الثابتة أنا ورشيد الداودي، واستطعت في موسم واحد أن أسجل 8 أهداف”.

 

حرمان الرجاء من جمهوره




whatsapp تابعوا آخر أخبار الرياضة عبر واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى