أخبار دولية

رونالدينيو يغادر مكتب المدعي العام بعد الكشف عن كواليس حيازة جواز سفر مزور

وكالات

أفرجت السلطات في باراغواي عن نجم نادي برشلونة ومنتخب البرازيل السابق، رونالدينيو، وشقيقه بعد 8 ساعات من الحجز والاستجواب، في قضية وثائق مزورة.

وألقي القبض على رونالدينيو وشقيقه روبرتو، أمس الخميس، في باراغواي، بتهمة دخول البلاد بجواز سفر مزور، وتم احتجازهما في فندق فخم، لحين عرضهما على المدعي العام، للإدلاء بشهادتهما حول واقعة التزوير.

ووفقا لصحيفة “ذا صن” البريطانية، فقد أوضح المحامون للسلطات أن رونالدينيو تلقى جواز السفر كهدية واعتقد بأنه مجرد تذكار، وأشار المحامون إلى أن البرازيلي أخرج جواز السفر بشكل تلقائي من حقيبته عن نقطة التفتيش.

وتوجه رونالدينيو وشقيقه إلى الفندق، لكنهما ما زالا تحت التحقيق.

ونقل المصدر عن ممثل اللاعب قوله: “لم تفرض عليهما قيود على حرية التحرك، لكن رونالدينيو قرر البقاء في باراغواي بانتظار القرار النهائي من المحكمة”.


أوناجم يثير الجدل بتصرفه قبل انطلاق مواجهة الفتح الرباطي ومصدر يوضح لـ”سيت أنفو”


زر الذهاب إلى الأعلى