الأسود

الركراكي يرفض ربط نتيجة مواجهة تنزانيا بإمكانية التأهل لكأس العالم 2026

رفض الناخب الوطني، وليد الركراكي، ربط نتيجة مباراة المنتخب المغربي أمام تنزانيا، بحظوظ وإمكانية التأهل لكأس العالم 2026، مؤكدا أن الغاية تبقى الفوز، بيد أن المشوار ما زال طويلا، وجميع المنافسين لهم نفس الحظوظ في العبور إلى مونديال أمريكا.

وأكد الركراكي في الندوة الصحافية التي تسبق المباراة، أن المنتخب المغربي سيقبل على مواجهة تنزانيا بهدف تحقيق نتيجة إيجابية، والتوقيع على بداية جيدة في مسار التصفيات الذي يبقى طويلا.

وقال المدرب بشأن مدى تأثر حظوظ الأسود من المباراة المرتقبة: “من المحتمل أن نضيع نقاطا ونفوز بأخرى، ولكن المهم هو تحقيق التأهل إلى المونديال، إن انتضرنا غدا أو كان العكس، لا يعني أننا سنذهب أو لا إلى كأس العالم، الطريق ستكون طويلة مثل أي منتخب سيخوض التصفيات”.

وأتم الناخب الوطني مداخلته بشأن حظوظ المنتخب المغربي ورغبته في العودة إلى الرباط بنتيجة إيجابية: “نعرف ما ينتظرنا غدا، ونريد أن نعود بالنقاط وإنهاء هذه المرحلة من الصدارة”.

ويلاقي المنتخب الوطني المغربي، غدا الثلاثاء، نظيره تنزانيا، على أرضية ملعب “بنيامين مكابا الوطني، انطلاقا من الساعة الـ20:00 بتوقيت المملكة، لحساب الجولة الثانية من التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم 2026.



المصائب تتوالى على رئيس الوداد سعيد الناصيري




زر الذهاب إلى الأعلى