الأسود

بسبب لاعب بارز.. مهمة صعبة تنتظر وليد الركراكي

تنتظر مدرب المنتخب المغربي وليد الركراكي، مهمة صعبة في الأيام القليلة القادمة.

وأصبح الناخب الوطني ملزما بإقناع نجم فريق موناكو الفرنسي، إلياس بن صغير باللعب للمنتخب المغربي.

وتأكد بما لا يدعو للشك، أن بن صغير موهبة كروية بامتياز، وإقناعه باللعب للمنتخب المغربي سيكون ضربة معلم.

واشتد التنافس بين المغرب وفرنسا، لإقناع بن الصغير للحسم في مستقبله الدولي، رغم صغر سنه.

ويعد بن صغير ربحا كرويا مغربيا بامتياز، في حال وافق على اللعب للمنتخب المغربي، إذ يمكن أن يحتاج إليه المغرب في كأس إفريقيا للشباب والتصفيات الأولمية ثم المنتخب الأول.

ولعب بن صغير في الموسم الحالي، تسع مباريات مع الفريق الأول لموناكو، تنوعت ما بين البطولة والكأس والدوري الأوربي.

وسجل بن صغير صاحب سبعة عشر ربيعا ثلاثة أهداف ضد فرق كبيرة آخرها باري سان جيرمان كما مرر كرة حاسمة وحيدة.

ويلعب بن صغير للمنتخبات السنية الفرنسية، ويمكن الاعتماد عليه كجناح أو لاعب وسط ميدان هجومي.

 

الرجاء يمهد لمفاجأة سارة تهم سفيان رحيمي




whatsapp تابعوا آخر أخبار الرياضة عبر واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى