البطولة

صراع التحفيزات “المالية” يتصدر الأمتار الأخيرة للبطولة الاحترافية

قبل جولتين فقط عن إسدال الستار عن نهاية الموسم الكروي الحالي والحسم في هوية المتوج باللقب والمغادرين نحو القسم الثاني، يحتدم الصراع بين فرق المقدمة المتنافسة على درع البطولة “الوداد المتصدر والرجاء المطارد” و بين فرق أسفل الترتيب التي تبحث عن طوق النجاة للبقاء ضمن قسم الكبار.

وفي الوقت الذي أضحى فريق الوداد الرياضي بقايدة وليد الركراكي، قاب قوسين أو أدنى من الاحتفاظ بلقب دوري المحترفين، اذ يحتاج زملاء القائد يحيي جبران نقطة وحيدة من الجولتين المتبقتين لنهاية الموسم من أجل التتويج رسميا باللقب، علما أنه يتقدم بست نقاط على الرجاء في الصراع الثنائي بين الغريمين.

الصراع اشتد وطيسه بين فرق أسفل الترتيب، ويتعلق الأمر بكل من “سريع وادزم، يوسفية برشيد، مولودية وجدة، حسنية أكادير واتحاد طنجة”، الأندية المذكورة دخلت في صراع كبير في الجولات الأخيرة للانعتاق من مخالب النزول.

بعد مرور 28 جولة من التباري في الدوري الاحترافي، الترشيحات الأكبر تضع الثنائي يوسفية برشيد وسريع واد زم ضمن خانة المهددين بشكل كبير لتوديع هذا القسم، اذ يحتلان المركز 15و16 في ترتيب الدوري، بنفس عدد الرصيد من النقاط “26 نقطة” في انتظار ما ستكشف عليه الجولتين الأخرتين من عمر المسابقة المحلية.

وفي خضم هاته الدورات الحامية الوطيس، بادرت مكاتب الأندية المعنية بصراع الهبوط “”خصوصا” لاستعمال  لغة المال قصد تحفيز اللاعبين لمواصلة البحث عن الانعتاق، حيث خصصت منحا مغرية و مهمة لتشجيع اللاعبين على تحقيق نتائج إيجابية تساعد على بقائهم في قسم الأضواء.

ومن بين الأندية التي خصصت تحفيزات مهمة للاعبيها نذكر مولودية وجدة، الذي سيكون على موعد قوي مع ضيفه الوداد الرياضي متصدر الترتيب، غذا الأربعاء، على أرضية الملعب الشرفي بوجدة، بالأضافة إلى سريع واد زم الذي سارع إلى صرف مستحقات لاعبيه.

يشار إلى أن لجنة البرمجة التابعى للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، حددت اليوم الثلاثاء و غذا الأربعاء، موعدا للإجراء الجولة 29 والتي تشهد جملة من  المباريات القوية بين فرق مقدمة الترتيب التي تسعى لضمان إحدى بطاقات العبور للمسابقات القارية، وأندية أسفل الجدول العام التي تأمل في الانعتاق من شبح النزول للقسم الوطني الثاني.



زر الذهاب إلى الأعلى