البطولة

عروض أوروبية لنجمي فريق الرجاء

توصل لاعبان بارزان في صفوف فريق الرجاء بعروض للاحتراف في فرق أوربية ابتداء من الموسم الكروي المقبل.

وتلقى زكرياء الوردي عرضين من فريقين أوربيين واحد بلجيكي والآخر ألماني، بعدما تأكد أن اللاعب يملك كل المؤهلات للاحتراف في أوربا.

وقدم الوردي في الموسم الجاري أداء جيدا، دفع الناخب الوطني وحيد خاليلوزيتش، إلى وضعه في اللائحة الأولية لموقعة الدور الفاصل المؤهل لمونديال قطر 2022 أمام منتخب الكونغو الديموقراطية، قبل أن تتسبب الإصابة في إبعاده عن لائحة الأسود.

وينتهي عقد الوردي مع الرجاء متم الموسم الجاري، إذ سيصبح لاعبا حرا من أي ارتباط في حال رفض تمديد مقامه مع الرجاء.

ويجهل ما إذا كان الوردي متحمس للعرض الأوربي أو يسعى لتمديد المقام في الرجاء أو أن العرض القطري الذي جاءه من فريق الدحيل، سيغريه لإتمام مسيرته في الخليج العربي.

وغالبا ما يرفض اللاعبون المغاربة اللعب بأوربا، بسبب مغريات الخليج العربي، ففي السنة الماضية رفض سفيان رحيمي عرضا للاحتراف بفريق دينامو زغرب الكرواتي مقابل راتب سنوي يصل إلى 300 مليون سنتيم، لسبب بسيط أن عرض العين الإماراتي فاق بكثير عرض الفريق الكرواتي.

أما اللاعب الثاني فهو عبد الإله مدكور، المتابع من قبل أكثر من فريق فرنسي للسنة الثانية على التوالي، حيث يصر فريق أنجرس الفرنسي على انتدابه الصيف المقبل.



زر الذهاب إلى الأعلى