البطولة

أزمة الرجاء تنهي أمل الشاكير

يتجه لاعب نادي الرجاء الرياضي، عبد الرحيم الشاكير، لمغادرة الفريق مع متم الموسم الحالي، بسبب الأزمة المالية التي تدفع المكتب المسير للرجاء إلى عدم طلب التجديد.

وحسب موقع “كوورة”، فإن مستحقات الشاكير البالغة حوالي 300 مليون سنتيم، تعيق إمكانية استمرار اللاعب مع الفريق، بتجديد عقده، ليصبح المصير المرتقب للاعب هو الرحيل عن الفريق مع نهاية الموسم الحالي، وذلك بعد نهائي كأس محمد السادس للأندية الأبطال شهر غشت القادم.

من جانب آخر، فإن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، على غرار لجنة الأخلاقيات بالاتحاد الدولي لكرة القدم، أشعرت الرجاء بعدم إمكانية إجراء تعاقدات أو تجديد عقود لاعبيه، إلى حين تسديد الديون البالغة مليار سنتيم، والتي هي عبارة عن مستحقات كل من ليما مابيدي، أوساغونا وكارلوس غاريدو.

يذكر أن تقارير صحافية أخرى أكدت أن محسن متولي، هو الآخر في طريقه لمغادرة الرجاء، في الميركاتو الصيفي الحالي، بسبب أزمته مع المدرب، لسعد الشابي.

مدافع المنتخب المغربي يقترب من الوداد




whatsapp تابعوا آخر أخبار الرياضة عبر واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى