الجمهورمنافسات قارية

بشأن نهائي الأبطال أمام الأهلي.. إلتراس”وينرز” توجه خطابا لجماهير الوداد

وجه فصيل “وينرز” المساند لنادي الوداد الرياضي، خطابا إلى الجماهير، يهم نهائي أبطال إفريقيا الذي سيجمع فريقهم بالأهلي المصري.

وقدم “وينرز” لأعضائه ومناصري الوداد مجموعة من التعليمات والتوجيهات الخاصة بالمباراة المصيرية المرتقبة غدا الاثنين، وذلك في بيان رسمي على صفحته في “الفايسبوك”.

ودعا الفصيل جميع المناصرين إلى التحلي بالمسؤولية وبدل كل الجهد لتشجيع الفريق ودعمه، مشددا على الحضور في المدرجات فقط ليس كافيا.

فيما يلي بلاغ إلتراس “وينرز”:

” لقد خُلِقْنَا لنمارس الإصرار هكذا نستطيع أن نعرف من نحن ”
” الفينال ” لا نحتاج لخطاب تحفيزي أكبر من الحدث في حد ذاته ، خاصة عندما يتعلق الأمر بنهائي أقوى منافسة قارية .

الحصول على تذكرة للحضور بعين المكان ، ليس كل شيء .
اذا لم تتحرك الجوارح واذا لم تعش معنى الانتماء وفخر الدفاع وحماية وداد الأمة .
اذا لم تمتلك قلب ينبض بحب الوداد ، واذا لم تتنفس أوكسجين أحمر تحيى به يوميا واذا لم يرتفع الأدرنلين فلا معنى من تواجدك يوم 30 ماي .
تواجدك وحده لا يكفي اذا لم تكن جاهزا للمعركة وللإنتقام مما حدث ذات ليلة رمضانية هناك برادس عندما سُرقنا أمام انظار العالم .
لقد مر هذا النادي بالكثير من المعارك والحروب وخرج دوما مرفوع الرأس .
انه وداد المقاومة الذي يأبى الخضوع ويصر على الإنتصار دوما لكبرياءه …
نهيب بكافة أنصار نادي الوداد الرياضي لتجهيز حناجرهم وحبالهم الصوتية أكثر من أي وقت مضى .
المسؤولية ملقاة على عاتقنا جميعا لتمثيل الوداد أحسن تمثيل .
ما نحتاجه اليوم هو ودادي الواقع ودادي المبادئ ودادي عدم الخضوع والاستسلام ، ودادي سيلعب المباراة بكل امكانيته متشبعا بثقافة الفوز ويثق في سلاحه وفي حباله الصوتية مستعد للهيستيريا ، و ينتظر كأي بركان خامد لحظة الانفجار .
فلنجعل منها ملحمة تخلد بمداد من ذهب في سجلات التاريخ .
ونذكر بضرورة احترام تعاليم المسؤولين عن المجموعة واتباع خطوات الكابو ، والتحلي بالانضباط لإخراج مباراة مثالية بلا أي مشاكل .
نشدد على التحلي بالمسؤولية و عدم استعمال الألعاب النارية ، واشعة الليزر اضافة الى عدم رمي القنينات ، واي اشياء صلبة داخل رقعة الملعب .
حذاري من الإنجرار مع الاستفزازات المنتظرة من الخصم ، الذي فصح عن نواياه الخبيثة مبكرا ويبدو أنه حاضر لإفساد المباراة أكثر من اي شيء آخر .
الغرض هو دعم ومساندة الفريق وليس إلحاق الضرر به .
رسالتنا للاعبين ” سجلوا أنفسكم في التاريخ أو موتوا وأنتم تقاتلون “



زر الذهاب إلى الأعلى