رياضات أخرى

مسؤولو ماراطون لندن يطمحون لإقامة السباق في أكتوبر القادم

قال هيو براشر مدير ماراثون لندن، إن منظمي الحدث الرياضي يعملون حاليا على ضمان إقامة السباق في الرابع من أكتوبر المقبل رغم إلغاء سباق غريت نورث ران الشهير، الذي كان مقررا في شتنبر القادم بسبب الأزمة الصحية العالمية لفيروس كوفيد-19.

وقال براشر في تصريحات أوردتها وكالة الأنباء “رويترز”، إن منظمي السباق سيكشفون عن مزيد من التفاصيل الخاصة بمستقبل هذا الحدث في 28 يوليوز المقبل.

وكان من المقرر إقامة الماراثون في 26 أبريل الماضي، قبل تأجيله جراء استمرار أزمة كورونا حول العالم.

وأضاف براشر “ظهرت الكثير من التكهنات التي تحدثت عن إلغاء ماراثون لندن.. لكن هذا لم يحدث”.

وتابع “فريق منظمي الماراثون بحث الأمور اللوجستية وكيفية التوصل لسبل مبتكرة لتنفيذ التباعد الاجتماعي خلال الحدث”.

وحث براشر الرياضيين على الحفاظ على لياقتهم البدنية قائلا “هناك ما يكفي من الوقت للتدرب ولا داعي للوصول لقمة اللياقة البدنية حاليا”.

وختم مدير السباق كلامه قائلا “أؤكد لكم أن أي قرار سنتخذه.. سيضع في الاعتبار القيم التي نؤمن بها وكذلك المسؤولية التي نشعر بها تجاهكم أنتم العدائين، وتجاه جمعياتنا الخيرية والرعاة والمتطوعين والطواقم الطبية ومجتمعاتنا ومدينتا”.



زر الذهاب إلى الأعلى