رياضات أخرىرياضة

الدكيك لـ “سيت أنفو”: نراهن على مشاركة استثنائية في كأس العالم

أكد هشام الدكيك، مدرب المنتخب المغربي للفوتسال، أن التتويج بلقب كأس أمم إفريقيا للمرة الثالثة على التوالي جاء بعد عمل كبير انطلق قبل سنوات، وأن الطموح الآن هو تشريف المغاربة في كأس العالم المقبلة.

وقال الدكيك في تصريحات خاصة لـ “سيت أنفو”، إنه على علم بأن سقف طموحات وأحلام المغاربة ارتفع بعد التتويج باللقب القاري ثلاث مرات متتالية، مشيرا إلى أن المنتخب الوطني سيذهب إلى أوزباكستان شهر شتنبر المقبل للبصم على مشاركة استثنائية في المونديال.

وأضاف الدكيك: “يجب أن نستحضر أن مسابقة كأس العالم تختلف كليا عن كأس أمم إفريقيا والبطولة العربية وكأس القارات، لأنها تجمع خيرة المنتخبات العالمية، ومن الضروري أن نواجه منتخبات عملاقة من أوروبا وأمريكا اللاتينية، لكننا نثق في إمكانياتنا وسنعمل بهدوء وبجدية لتحقيق مبتغى المغاربة”.

وأوضح مدرب المنتخب المغربي للفوتسال أن الهدف هو عدم التراجع مقارنة مع آخر مشاركة في مونديال ليتوانيا، الذي بلغ فيه المغرب دور ربع النهاية، عندما انهزم أمام البرازيل بهدف لصفر، وتابع: “إذا بلغنا نصف النهائي، فسيكون إنجازا عظيما، لأنه ليس من السهل الوصول إلى دور النصف أمام هذا الكم من المنتخبات الكبرى المشاركة”.

وعن التحضير لمنافسات كأس العالم، أكد الدكيك أنه يشتغل حاليا على البرنامج الإعدادي، مبرزا أن المنتخب المغربي سيبحث عن مواجهة منتخبات كبيرة  من قارات مختلفة لقياس درجة جاهزيته وللرفع من مستوى التنافسية.

ويجرى مونديال الفوتسال في أوزباكستان بين 14 شتنبر و6 أكتوبر، وضمن المنتخب المغربي مشاركته عقب فوزه بلقب كأس أمم إفريقيا، وسيشارك إلى جانب أنغولا وليبيا من القارة السمراء، وأوزباكستان البلد المنظم، في انتظار تحديد أسماء المنتخبات الأربعة التي ستمثل آسيا.

ومن أوروبا، ضمنت منتخبات فرنسا والبرتغال وإسبانيا وأوكرانيا وكازخستان وهولندا وكرواتيا، مشاركتها في كأس العالم، ومن أمريكا الجنوبية نجد منتخبات الأرجنتين والبرازيل وفنزويلا وباراغواي، إلى جانب بنما وكوبا وكوستا ريكا وغواتيمالا من أمريكا الشمالية والوسطى.

السلامي يستعين بمدرب ودادي لتدريب الأردن




whatsapp تابعوا آخر أخبار الرياضة عبر واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى