البطولةرياضة

حصيلة كارثية للبنزرتي مع الوداد

لم يكن المدرب التونسي فوزي البنزرتي موفقا خلال فترته الرابعة كمدرب للوداد، إذ بصم على حصيلة كارثية، قبل أن يعلن عن استقالته مباشرة بعد الخسارة أمام الشباب السالمي بثلاثية، أمس الأربعاء.

ولعب البنزرتي عشر مباريات مع الوداد، انهزم في نصفها، وتعادل ثلاث مرات وفاز في مناسبتين فقط، وهي أسوأ حصيلة على الإطلاق للمدرب التونسي مع الفريق الأحمر.

وخاض البنزرتي أول مباراة له مع الوداد في التاسع عشر من دجنبر الماضي، وانهزم في تنزانيا أمام نادي سيمبا بهدفين لصفر، في منافسات دوري أبطال إفريقيا.

وفاز الوداد في المباراة الموالية على يوسفية برشيد بهدف دون مقابل، وتعادل خارج الميدان أمام حسنية أكادير بدون أهداف، وانهزم بهدفين لواحد أمام أولمبيك آسفي، ثم أمام الرجاء في مباراة “الديربي” بهدفين لصفر.

وتعادل الوداد بقيادة البنزرتي أمام المغرب التطواني والمغرب الفاسي، وخسر أمام الفتح الرباطي بهدفين لواحد، وانتصر على شباب المحمدية بخمسة أهداف لاثنين، قبل أن يسقط أمس في فخ الهزيمة أمام الشباب السالمي بثلاثة لواحد.

العراقي أيمن حسين يفاجئ جمهور الرجاء




whatsapp تابعوا آخر أخبار الرياضة عبر واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى