رياضة

“فتنة الدراجي” تتواصل بمهاجمة الصحافيين المغاربة المطرودين من الجزائر

عاد المعلق الجزائري بقنوات “بي ان سبورت” القطرية، حفيظ الدراجي، لإظهار حقده الشديد تجاه المغاربة، في عدة مناسابات سابقة وكان أخرها احتظان المغرب للنهائي عصبة الأبطال الإفريقية والتي توج بها الوداد الرياضي على حساب الأهلي المصري.

ونشر حفيظ الدراجي تدوينة عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، هاجم من خلالها الوفد الصحفي المغربي الذي حط الرحال بالجزائر، من أجل تغطية دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط، المزمع تنظيمها بوهران، في الفترة الممتدة من 25 يونيو الجاري إلى 6 يوليوز المقبل، قبل أن يتم “منعته” من دخول ترابها.

واتهم حفيظ الدراجي في تدوينته الصحفيين المغاربة التسعة، بالتخابر حيث قال “الالعاب للرياضيين والفنيين والإعلاميين والإداريين ، لا مكان فيها للمخابرات ورجال الأمن “.

وفي الوقت الذي ندد الجميع بهذا السلوك الذي قامت به السلطات الجزائرية، واصل الدراجي الاصطياد في المياه العكرة، عن طريق التنويه بهذا القرار، حيث أكمل تدوينته بالقول “من حق الجزائر أن ترفض دخول العسكر والبوليس . هذه ألعاب رياضية”.

ويعتبر الوفد الإعلامي المغربي الوحيد الذي تم استثناؤه من مغادرة المطار للقيام بواجبه المهني، بعدما تم السماح للوفود الإعلامية لدول أخرى بالمغادرة بكل سهولة.



زر الذهاب إلى الأعلى