رياضات أخرىرياضة

مؤسسة محمد السادس للأبطال الرياضيين تمكن أزيد من 1000 رياضي من سبل العيش الكريم

عقد المجلس الإداري لمؤسسة محمد السادس للأبطال الرياضيين صباح أمس الأربعاء اجتماعه الدوري بمقر المؤسسة الكائن بالرباط، لتقييم حصيلة اشتغالها وإعداد التصور المستقبلي لتدخلاتها.

وقد أفادت التقارير المعدة بالمناسبة أن عدد المنخرطين بالمؤسسة تجاوز عتبة 1000 عضوا، بعدما استقبلت – منذ اجتماعها الأخير الملتئم في 12 يوليوز الماضي – 39 عضوا جديدا، حيث ارتفع عدد منتسبيها 1011.

ولتخليد هذا الحدث، تم تقديم لاعبة التنس السابقة بهية محتسن الحاملة لبطاقة الانخراط رقم 1000 لأعضاء المجلس الإداري وبتوصية من لجنتها الاجتماعية الملتئمة في 22 فبراير الماضي، تدارس المجلس الإداري أمس العديد من الطلبات التي تقدم بها المنخرطون ما بين 2020 و 2021، حيث وافق على 86 طلب تكفل ( 53 خاصة بتغطية مصاريف الدراسة، و 33 تهم دعم تكاليف إيجار السكن).

وتأسيسا على الارتفاع المضطرد لعدد طلبات الدعم والتكفل الموافق عليها، صادق مجلس إدارة المؤسسة على الميزانية المؤقتة برسم سنة 2022، حيث تقارب 15000000 درهم.

وخلال تناوله الكلمة، ثمن السيد منصف بلخياط رئيس مؤسسة محمد السادس للأبطال الرياضيين عاليا دعم جلالة الملك أعز الله أمره الموصول لاستراتيجية تدخل المؤسسة، وعطفه المولوي السامي الذي ما فتئ يشمل به حفظه الله منخرطيها من الأبطال الرياضيين، الذين استفاد منهم 100 فرد من أداء مناسك الحج. كما أشاد السيد رئيس المؤسسة بإسهامات كل من المغربية للألعاب الرياضية، وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضي وكذا لجنة الأنشطة الاجتماعية التابعة للمؤسسة .

يذكر أن مؤسسة محمد السادس للأبطال الرياضيين تعمل بتفان وحماس كبيرين، منذ إنشائها بتعليمات من صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله، شهر غشت 2011، لغاية دعم الأبطال الرياضيين المتجاوز عددهم 1000 منخرط، الوافدين من 32 تخصصا رياضيا، وتمكينهم من سبل العيش الكريم، عرفانا بما قدموه من تضحيات، وحققوه من إنجازات ساهموا بفضلها في إعلاء شأن الرياضة المغربية، في مختلف الاستحقاقات الدولية، عبر دعم من يعاني منهم من هشاشة اجتماعية، وكذا مصاحبتهم خلال الفترة التي تسبق اعتزالهم.


أوناجم يثير الجدل بتصرفه قبل انطلاق مواجهة الفتح الرباطي ومصدر يوضح لـ”سيت أنفو”


زر الذهاب إلى الأعلى