أخبار دولية

كامافينغا: عرفت زيدان من يوتيوب

وكالات

أعرب الدولي الفرنسي، إدواردو كامافينجا، لاعب خط وسط ريال مدريد، عن إعجابه بزين الدين زيدان، الذي لم يتصادف وجوده معه في الفريق المدريدي.

لكنه أكد إعجابه بفترة لعبه، بناء على نصيحة والده ومشاهدته في العديد من مقاطع الفيديو على يوتيوب.

وقال كامافينجا لوسائل إعلام النادي: “زيدان هو رمز للعديد من الفرنسيين. اعتدت مشاهدته على يوتيوب لأنني لم أكن كبيرا بما يكفي لمشاهدة مبارياته”.

وتابع: “عرفته من خلال يوتيوب ومن خلال والدي الذي يحب كرة القدم أيضا. إنه فخر أن تسير على خطى أبطالك”.

وفاز كامافينجا بالفعل بدوري أبطال أوروبا في سن 21 عاما وهو لاعب مهم للمدرب كارلو أنشيلوتي في ريال مدريد.

واعترف قائلا: “دوري أبطال أوروبا هو تاريخ. إنه مهم جدا للنادي وأيضا بالنسبة لي. حقيقة أنني فزت به بالفعل تساعد. لدي خبرة أكبر بكثير في المسابقة، لكنني أريد الفوز بالمزيد”.

وتذكر النجاح الكبير في نسخة تشامبيونز التي شهدت أكثر من ريمونتادا للفريق.

وقال: “بصراحة إنه جنون، خاصة في سنتي الأولى هنا. كان الطريق أكثر جنونا، تحدثت مع الآخرين ولم يمروا بتجربة مثل هذه مطلقا”.

وزاد: “كنا نخسر ونعود. غمرتنا مشاعر مختلفة من البداية إلى النهاية. إضافة إلى الفوز بدوري أبطال أوروبا، جعل الطريق الانتصار أفضل”.

وأكد أنه سيتذكر إلى الأبد “لحظة تسليم الكأس”، والمشاعر المشتركة في تلك اللحظة بين اللاعبين والجهاز الفني والعاملين في النادي والجماهير.

ولا ينسى اللاعب ظهوره الأول مع الفريق حين سجل هدفا في 12 سبتمبر/أيلول 2021، ضد سيلتا فيجو في ملعب سانتياجو برنابيو.

وقال: “بدأت اللعب بمجرد وصولي، لذلك لم يكن لدي وقت لرؤية وجهي في الملعب. أول شيء أتذكره هو نشيد النادي. إنه رائع”.

واستطرد: “أحيانا أغني النشيد عندما أخرج إلى الملعب. هذه هي أول ذكرى لدي لدخول الملعب. بعد ذلك رأيته وفكرت في المباريات التي لُعبت هناك”.

وأكد: “إنه ملعب أسطوري. أنا في أفضل نادٍ في العالم، لذلك لدي ذكريات جيدة فقط. لقد سجلت، ولا أفعل ذلك كثيرا. كانت هناك العديد من المشاعر، الكلمات لا تصف ما أحسست به”.


زينباور مستاء من مردود أحد لاعبي الرجاء وسعيد بأنباء تهم أحد الوافدين الجدد



whatsapp تابعوا آخر أخبار الرياضة عبر واتساب


زر الذهاب إلى الأعلى