أخبار دولية

بعد أزمة نيمار ومبابي.. مدرب سان جيرمان يحسم هوية المنفذ الأول لركلات الجزاء في الفريق

وكالات

كشف مدرب باريس سان جيرمان، كريستوف غالتيير، عن كواليس عديدة بعد فوز فريقه على مونبلييه (5-2) أمس السبت، في الجولة الثانية من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

وقال جالتيه في تصريحات عقب اللقاء، إن كيليان مبابي سيكون المتخصص الأول في تسديد ركلات الجزاء، مضيفا “بعد إضاعته للركلة (أمام مونبلييه) كان منطقيا أن يسدد المصنف الثاني نيمار الركلة الثانية، وقد التزم اللاعبون بالتعليمات”.

وعن عصبية مبابي على زميله فيتنيا في لقاء مونبلييه بسبب هجمة في نهاية الشوط الأول، فضل خلالها اللاعب البرتغالي تمرير الكرة إلى زميل آخر، ليتوقف مبابي عن الركض، أوضح جالتيه قائلا: “مبابي تأخر في الإعداد البدني عن باقي زملائه، لقد غاب عن مباراة السوبر، وحرمته آلام عضلية من المشاركة في المباراة الأولى بالدوري، وبالتأكيد عندما يكون لاعب بشخصيته وصفاته ولم يصل بعد لأفضل مستوى، تنتابه العصبية في بعض الأحيان”.

وأردف مدرب باريس سان جيرمان: “لقد شارك مبابي آخر مرة في 30 دقيقة قبل 3 أسابيع خلال مباراة ودية في معسكر اليابان، لذا مع الوقت سيتطور بدنيا، لقد جعلته يلعب أمام مونبلييه بمعدل أكبر مما كنت أتوقعه”.

وانتقل جالتيه للإشادة بالنجم البرازيلي نيمار جونيور، مضيفا “لقد قيل عنه الكثير مقارنة بالموسم الماضي، لن أعلق على ذلك، ولكنه منذ بدء فترة الإعداد في 4 يوليو، ملتزم ويؤدي بشكل جيد في كل المباريات”.

واستطرد “نيمار لا يمكن تعويضه، لديه قدرة هائلة على استغلال الفرص لتسجيل الأهداف، أرى ما يقال بشأن مصيره بنهاية فترة الانتقالات، لكن الكل سعيد بمستواه”.



زر الذهاب إلى الأعلى