أخبار دولية

الاتحاد الفرنسي يهدد إدريسا غاي ودعم عالمي للاعب يحذر من إمكانية معاقبته

أصبح إشكال النجم السنغالي، إدريسا غانا غي، مع المؤسسات الحقوقية والرياضية في فرنسا، قضية رأي عام، في ظل المتابعة العالمية التي تحظى بها، خاصة بعد الدعم الكبير وغير المسبوق لموقع اللاعب الذي لم ينبس بعد بأي تصريح.

وذكرت تقارير صحافية، أن الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، راسل باريس سان جيرمان واللاعب بشكل شخصي، ودعاه لتفسير سبب غيابه عن مباراة الجولة الماضية أمام مونبلييه، بعد الأنباء التي أجمعت عن رفض إدريسا اللعب بسبب حملة دعم المثلية الجنسية.

وتابعت أن الاتحاد الفرنسي عبر مجلس أخلاقياته طالب بتوضيح مقنع حول سبب غيابه عن المباراة، من أجل اتخاذ القرار سواء بمعاقبته أو تبرئته من التهمة ما إن تأكد عكس ما تداولته الصحافة الفرنسية.

ولقي موقف إدريسا تجاه المثلية الجنسية دعما كبيرا من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وخاصة العرب والمسلمين الذي أطلقوا هاشتاغ “جميعا إدريسا”، غزا العالم.

وحذر المتضامنون مع النجم السنغالي، من إمكانية محاسبة اللاعب ومعاقبته على موقف يتبناه من دينه الإسلامي الذي يحرم ويجرم المثلية، مشددين على أن قرار عنصري ظالم تجاهه سيدفعهم للتصعيد والخاسر الأكبر ستكون الكرة الفرنسية عامة.



زر الذهاب إلى الأعلى