أخبار دوليةمنافسات قارية

رسميا.. الحسم في إعادة مباراة السنغال ومصر

قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم، عدم إعادة مباراة السنغال ومصر ضمن تصفيات كأس العالم قطر، واكتفى بتغريم منتخب السنغال ماليا وفرض عليه خوض مباراة وراء أبواب موصدة.

وجاء قرار الفيفا على خلفية الأحداث التي جرت خلال المباراة التي جمعت الطرفين في 29 مارس الماضي، ضمن تصفيات مونديال 2022.

وفضلا عن الانتهاك العام “لقواعد السلامة” والحفاظ على النظام في استاد عبدولاي-وادي في ديامنياديو بالقرب من العاصمة دكار، أشارت لجنة الانضباط في فيفا إلى اجتياح أرض الملعب، رمي مقذوفات، استخدام الليزر والقنابل الدخانية على المدرجات، بالإضافة إلى لافتة “مسيئة”، في المباراة التي حسمها ساديو ماني ورفاقه أمام زميله في ليفربول محمد صلاح بركلات الترجيح 3-1 بعد التعادل 1-1 بمجموع المباراتين.

وفرض فيفا غرامة مالية على السنغال بقيمة 175 ألف فرنك سويسري (نحو 180 ألف دولار) بالإضافة إلى خوض مباراة دون جماهير، ضمن لائحة طويلة من العقوبات كشف عنها “فيفا” اليوم الاثنين.

كما غرّم المنتخب المصري ستة آلاف فرنك سويسري بسبب سوء سلوك الفريق.

وكان الاتحاد المصري تقدم بشكوى إلى الاتحاد الدولي على خلفية أحداث مباراة السنغال والمضايقات التي تعرض لها.

 



زر الذهاب إلى الأعلى