أخبار دولية

تحذيرات من إمكانية سقوط الفريق للدرجة الثانية.. انتقادات تلاحق انضمام ميدو لـ”بيراميدز”

وكالات

أثار تعيين لاعب كرة القدم المصري السابق أحمد حسام “ميدو” مستشارا فنيا ومتحدثا رسميا لنادي بيراميدز المنافس بالدوري المحلي الممتاز جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي.

ورحب بيراميدز على صفحته الرسمية عبر موقع تويتر بلاعب الزمالك السابق ميدو بنشر صور له من حضوره الأول لتدريبات الفريق الذي يحتل المركز السابع في ترتيب فرق الدوري المصري الممتاز لكرة القدم.

وعلى العكس تماما، تعرض ميدو إلى هجوم كبير من نشطاء وإعلاميين رياضيين على موقع تويتر، بسبب إصراره على تولي أي منصب رياضي حتى لو كان شكليا مثل منصب المستشار.

وفي الوقت الذي أشار البعض إلى تاريخ ميدو الكبير على المستوى الاحترافي الأوروبي هاجمته الأغلبية، متهمة إياه بعدم تحقيق أي بطولة خلال مشواره الاحترافي أو أي نجاح كمدرب رغم حصوله على عدة فرص ذهبية في عمر مبكرة، وهو ما قاله الصحفي الرياضي جمال العاصي.

وانتقد الصحفي الرياضي عبد العزيز أبو حمر معايير الاحتراف عند ميدو، قائلا “لماذا لم يستلهم ميدو مجمل ثقافة احترافه في إنجلترا ويقتدي بجاري لينكر (مهاجم دولي إنجليزي سابق) الذي اعتزل منذ سنوات ولم يعمل إلا عملا واحدا، وهو إعلامي؟ أما ميدو فوكيل ومدرب وإعلامي ومستشار فني في بيراميدز”.

من ناحية أخرى، سخر مغردون من منصب ميدو الجديد، لافتين إلى أن فشل تجاربه السابقة سيجعل بيراميدز يعاني أكثر ولن يحقق شيئا في ظل وجوده، وذهبوا إلى أبعد من ذلك باحتمالية هبوط الفريق إلى الدرجة الثانية.

يذكر أن ميدو عمل بعد اعتزاله كرة القدم محللا رياضيا، ثم اتجه إلى عالم التدريب ودرب أندية مصرية عدة لم يحقق النجاح المطلوب معها، مثل الزمالك والإسماعيلي، وأخيرا مصر للمقاصة، قبل أن يعود إلى التلفاز مرة أخرى من خلال تقديم برنامج “أوضة اللبس” الرياضي في قناة النهار المصرية.

 

 

 

 

 

 

 

 


الوداد يقرر الاستغناء عن أحداد بشرط واحد


زر الذهاب إلى الأعلى