الأسود

رومان سايس يشيد بما قدموه أمام تنزانيا ويطمئن المغاربة على حظوظهم في “كان” ساحل العاج

أكد قائد المنتخب الوطني المغربي، رومان سايس، أن المباراة الماضية أمام تنزانيا كانت صعبة، والانتصار يبقى هاما، خاصة وأنه خارج الميدان في أول مباراة من التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2026.

وتحدث سايس في تصريحات صحافية عقب المباراة، عن الانتصار المحقق على تنزانيا، قائلا: “كنا نعلم أن المباراة ستكون بمثابة اختبار لنا، في ظل اقتراب كأس أمم إفريقيا”.

وتابع: “بدأنا المباراة بشكل جيد، رغم إهدارنا لركلة جزاء، سجلنا هدفين فيما بعد، بذلنا جهدنا وأردنا استعادة الصلابة التي كانت لدينا”.

وأتم قائد الأسود بـ: “كانت هناك أشياء جيدة، رغم أن الملعب كان معقدا، حاولنا رغم كل شيء، نحن سعداء، وسنكون قادرين على الذهاب بعيدا”.

يذكر أن المنتخب المغربي، فاز بهدفين دون رد، على مضيفه تنزانيا، في المباراة التي جرت على أرضية ملعب بنيامين مكابا الوطني، لحساب الجولة الثانية من التصفيات الإفريقية المؤهلة لمونديال أمريكا.


جنوب إفريقيا تمنع لاعبا مغربيا من دخول أراضيها


whatsapp تابعوا آخر أخبار الرياضة عبر واتساب


زر الذهاب إلى الأعلى