الأسود

عبد السلام وادو يثير الجدل من جديد

خرج قائد المنتخب المغربي السابق، عبد السلام وادو بتصريحات مثيرة للجدل تعارض الموقف المغربي.

وأكد عبد السلام وادو، أن المغرب أخطأ حين قرر الانسحاب من بطولة أمم إفريقيا للاعبين المحليين الأخيرة بالجزائر.

وادعى وادو أنه التقى بلاعبين من المنتخب المحلي وأولياء أمورهم، مؤكدين له غصبهم من قرار المغرب بالانسحاب.

ولم يعلق وادو على ما حدث في حفل افتتاح بطولة إفريقيا للاعبين المحليين، والهجوم الجزائري على المغرب عبر ضيفها حفيد مانديلا.

وللمفارقة أن وادو لحد الساعة لم يحرك ساكنا، وتناسى أن قرار المغرب كان حكيما في ظل ما كانت تعده الجزائر من أمور لا رياضية ضد المغرب.

والتزم وادو الصمت في ما تعرضت له بعثة الوداد، وقبله الجسم الإعلامي الذي غطى دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط.

ويدعي وادو في خرجته الإعلامية مع “أفريكا فوت يونايتد”، أنه رأى لاعبين من المنتخب المحلّي يذرفون الدّموع بعد قرار الانسحاب.

وللمفارقة أن وادو يعيش خارج المغرب، مما يطرح السؤال أين تمكن وادو من لقاء لاعبي المنتخب المغربي المحلي وأوليائهم.

واصطف وادو منذ سنوات في صف الجزائر ضد المغرب، انتقاما مما يسميه إبعاده عن الإدارة التقنية الوطنية.


عدم استدعاء أنس الزنيتي. وليد الركراكي يوضح


زر الذهاب إلى الأعلى