الأسود

خاص..أخبار سارة لمدرب المنتخب المغربي وليد الركراكي

تلقى الناخب الوطني وليد الركراكي، أخبارا سارة قبل مواجهة منتخب باراغواي في السابع والعشرين من الشهر الجاري بملعب بتيس إشبيلية بإسبانيا.
وحصل “سيت أنفو” على معلومات حصرية تفيد توصل الناخب الوطني بتقرير إيجابي يهم الحالة الصحية للثلاثي نصير مزراوي وياسين بونو وسفيان امرابط.
وقدم الثلاثي إلى تجمع المعمورة حاملين للإصابة، مما يحول دون خوضهم لمباراة الجمعة أمام الشيلي.
ورافق الثلاثي المنتخب المغربي في رحلته إلى إسبانيا صباح اليوم الخميس، قصد الإعداد للمباراة الأولى الودية ضد الشيلي بملعب إسبانيول غدا الجمعة.
وساد تخوف كبير الجمهور المغربي، حول ما إذا كانت إصابة الثلاثي خطيرة، لكن تقريرا طبيا أعده طبيب المنتخب الوطني، أكد أن الأمور جيدة وليست مقلقة.
وتوالت لعنة الإصابة على لاعبين المنتخب الوطني فقبل شهرين أصيب نايف أكدد الذي يقترب من العودة، بل يبدل مجهودات مضاعفة حتى يكون جاهزا.
في المقابل تأكد رسميا غياب طارق تيسودالي الذي خضع لعملية جراحية أبعدته رسميا عن نهائيات كأس العالم قطر 2022.
ويأمل الناخب الوطني في ألا تتعرض العناصر الوطنية الرئيسية لأي مكروه في الأسابيع التي تسبق مونديال قطر، وأن تضمن جاهزيتها المطلوبة في عرس كروي كبير كمونديال قطر 2022.



زر الذهاب إلى الأعلى