الأسود

سالم المحمودي عن رحيل خليلوزيتش: “القرار كان صائبا ومتأخرا ومساهمته في التأهل للمونديال كانت ضعيفة”

انفصلت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، اليوم الخميس، عن الناخب الوطني، وحيد خليلوزيتش، بسبب تباين الرؤى بينهما بشأن طريقة الإعداد لنهائيات كأس العالم قطر 2022، وبعد انتقادات لاذعة تعرض لها من قبل المغاربة.

وتحدث اللاعب السابق والمحلل الرياضي، سالم المحمودي، في تصريح لموقع “سيت أنفو” عن قرار الجامعة القاضي بالانفصال عن خليلوزيتش، مؤكدا أنه كان صائبا ومتأخرا، بالنظر لخرجاته غير المحسوبة سواء مع اللاعبين أو الجماهير، مشيرا إلى أن الجامعة فقط هي من تعلم سبب تأخر رحيله.

وقال المتحدث: “وقت رحيل خليلوزيتش ليس في صالح المنتخب المغربي، ولكن أن تقرر متأخرا خير من ألا تقرر أبدا، ولا يمكن أن نقول إن السنوات الماضية معه كانت سلبية كاملة نظرا لتأهل المنتخب المغربي للمونديال، رغم ضعف مساهمة الناخب الوطني في الإنجاز المحقق”.

وواصل المحمودي: “هناك من يكون التوفيق حليفه والعكس أيضا، والبوسني هو من سبب لنفسه عدم التوفيق جراء دخوله في مشاحنات مع جهات عديدة”.

وتجمع نقارير وأنباء صحافية على أن الإطار الوطني، وليد الركراكي سيكون الناخب الوطني الجديد للمننخب المغربي، خلفا لحليلوزيتش.

 



زر الذهاب إلى الأعلى