الأسودمحترفون

دولي مغربي يضع خليلوزيتش في موقف محرج

خلّف حارس مرمى المنتخب الوطني المغربي، منير المحمدي، استغراب المتابعين بمشاركته أساسيا في مباراة فريقه، هاتاي سبور أمام أدانا، اليوم الأحد في الدور التركي.

وشكلت مشاركة المحمدي كأساسي في المباراة، مفاجأة المغاربة، خاصة وأن الناخب الوطني، وحيد خليلوزيتش، عزا استبعاده لحارس المرمى من قائمة المنتخب الخاصة بمباراتي غينيا والسودان، بداعي إصابة يعاني منها.

ووضعت مشاركة المحمدي مع فريقه، خليلوزيتش في موقع محرج مع المغاربة، بعدما تأكد لهم عدم معاناة حارس المرمى من إصابة بظهوره الأساسي، ما يفتح باب احتمال وجود أسباب أخرى كانت سبب غياب الدولي المغربي عن قائمة الأسود.

وكان المحمدي قد صرح في وقت سابق أنه سيخضع لعملية جراحية تهم الإصابة التي يعاني منها، وقد تقرر تأجيلها إلى أسبوع “الفيفا”.


وكان خليلوزيتش قد استعدى الثنائي أنس الزنيتي وأحمد رضا التكناوتي، مع حارس مرمى إشبيلية الإسباني، ياسين بونو.



زر الذهاب إلى الأعلى