أخبار دوليةالأسودمنافسات قارية

كأس العالم للأندية تربك حسابات أسود الأطلس والكاف

أربك كأس العالم للأندية، المقرر في العام المقبل بدولة الإمارات العربيىة، حسابات المنتخب المغربي والكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم.

وبرمجت أولى مباريات البطولة العالمية في الأسبوع الأول من شهر فبراير المقبل، أي تزامنا مع مباريات نصف نهائي ونهائي كأس أمم إفريقيا الكاميرون بل حتى دور المجموعات لدوري أبطال إفريقيا.

ويشارك في البطولة ثلاثة فرق تملك لاعبين مغاربة، وهم كل من الأهلي المصري بلاعبه بدر بانون وتشيلسي بلاعبه حكيم زياش ولاعبيه الأفارقة ولعل من أبرزهم الحارس السنغال ميندي والجزيرة الإماراتي بمدافعه المغربي محمد ربيع.

ولا يستدعي الناخب الوطني وحيد خاليلوزيتش، عادة الثلاثي المذكور لأسباب انضباطية (زياش) ولأسباب تقنية(بانون) في حين يخرج ربيع من مفكرة وحيد، لكن قد تنعكس الأية من هنا إلى تاريخ فبراير وقد نرى الثلاثي أو لاعبين أو لاعب واحد في تشكيلة أسود الأطلس.

وتنظم كأس أمم إفريقيا بدولة الكاميرون في الفترة ما بين التاسع من يناير إلى غاية السادس من شهر فبراير من العام المقبل.

وتطرح علامات استفهام عدة عن اختيار فيفا التاريخ أعلاه، وما إلى ذلك علاقة بما يروج عن إمكانية تأجيل كأس أمم إفريقيا من الشتاء إلى الصيف، خاصة أن التاريخ إياه يتزامن أيضا مع أولى مباريات دور المجموعات لدوري الأبطال المقرر في 11 فبراير المقبل. والمعني هنا الأهلي المصري.

وتتحدث التقارير عن إمكانية نقل بطولة أمم إفريقيا من بلد إلى آخر أو تأجيلها بالمرة من يناير إلى الصيف، مقابل صمت رسمي للكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم.


الوداد يقرر الاستغناء عن أحداد بشرط واحد


زر الذهاب إلى الأعلى