محترفون

تخبط كبير في السعودية بسبب المغربي عبد الرزاق حمد الله

شاءت فترة المغربي عبد الرزاق حمد الله في السعودية أن تترنح ما بين مد وجزر.

ولم يغلق بعد ملف اللاعب المغربي، حمد الله في صراعه مع نادي السابق، النصر السعودي.

ولم تخرج الهيآت المسيرة للدوري السعودي بأي قرار نهائي يهم ملف اللاعب المغربي، رغم رفعها العقوبة مؤقتا، إلى حين صدور حكم نهائي.

حذر الخبير القانوني في المنازعات الدولية أحمد الشيخي ناديي النصر والاتحاد السعوديين، من اللجوء للمحكمة الرياضية الدولية “كاس”، في قضية اللاعب المغربي عبد الرزاق حمد الله، مؤكدًا أن وصول هذه القضية للكاس يفتح بابًا صعبًا على الدوري السعودي.

وكتب الشيخي، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “نعم؛ بإمكان الاتحاد والنصر والاتحاد السعودي الذهاب بقضية حمد الله إلى (كاس)، الخطوات: 1) يوقعون على “إنهاء التحكيم” ويسحبون القضية من المركز، 2) ثم يوقعون “اتفاقية تحكيم” تعطي الاختصاص لمحكمة كاس؛ ويتقاضون بسويسرا”.

وأضاف: “هذا جائز ويحصل دائمًا، ولكنه قد يفتح بابًا يصعب إغلاقه”.

وقد يتسبب الإيقاف في منع حمد الله من المشاركة في مونديال قطر 2022، إذ طالب وليد الركراكي اللاعب بالعودة لحسه التهديفي السابق، الذي لن يتأتى إلا بالتنافسية المستمرة.

واقترحت جهات عليا في السعودية على مسؤولي الاتحاد والنصر، الخروج إلى حل ودي ينهي الملف بشكل نهائي.

 


نجم المنتخب المغربي يربح 27 مليار سنتيم


زر الذهاب إلى الأعلى