محترفون

الأزمة تقلص خيارات حكيم زياش وتفرض عليه اتخاذ القرار

أصبح النجم المغربي، حكيم زياش، لاعبا ثانويا في تشيلسي، وخاصة خلال الموسم الحالي، الذي لم يخض فيه أي دقيقة لعب من المباراتين السابقتين لفريقه أمام إيفرتون وتوتنهام.

وظل زياش حبيس دكة البدلاء دون أن يحصل على فرصة المشاركة أمام توتنهام، ولو لدقائق قليلة، في وضع مزرٍ وأسوء من الذي مر عليه في الموسم الماضي.

وبات رحيل زياش عن تشيلسي ضرورة ملحة للاعب، ما إن أراد استعادة نجوميته والاستفادة من دقائق لعب تحيي مسيرته وذكراه، بعدما أصبح منسيا مع البلوز.

وأجمعت تقارير صحافية إنجليزية، أن المغربي يرغب في الرحيل عن تشيلسي، وانطلاقة الموسم الجديد ستدفعه لحسم قراره، سواء عبر الاقتناع بضرورة الرحيل، أو البقاء والمنافسة، ما إن حصل على فرصة.

يذكر أن تشيلسي تعادل مع توتنهام، أمس الأحد، بهدفين في كل مرمى، في مباراة تابعها زياش من مقاعد البدلاء، دون أن تبرز أي بوادر توحي لإمكانية مشاركته.



زر الذهاب إلى الأعلى