البطولة

محمد بودريقة يتحول إلى شاعر وينشر قصيدة عن الرجاء

تحول رئيس الرجاء محمد بودريقة إلى شاعر، ناقلا قصيدة حول الرجاء من مقامه خارج المملكة المغربية، تتغنى فيها بنتائج الرجاء وبلوغ ثمانية وعشرين مباراة متتالية بدون هزيمة.

ونشر بودريقة على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي، فاسبوك، أسطرا تتغنى فرحا بما حققه النادي الأخضر، تحمل اسم الرجاء البيضاوي،، الكبرياء الدائم.”، قبل أن يؤكد أنها من كتابة مراسل بيين سبورت في المغرب، لخضر نوالي.

ومما جاء فيها:”مُذهِلٌ هذا الرجاء، وممتع ما يقوم به هذا الموسم، عاد القابضون على العناد إلى عاداتهم المعهودة في تدبير العناد الجميل، النسور يجددون أرقامهم بمعادلة في الأعالي، موسم من دون هزيمة لحد الآن وزحف رهيب على الخط الأول، وصنع كاسحة ألغام لا تعرف التوقف.”
وتابع:”الرجاء البيضاوي يقرع الأجراس المخيفة داخل الدار البيضاء و خارجها، لا يهمه إلا الذهاب أماما بِيافِطاته الخضراء المؤثرة في الربوع، معززا بأمواج أنصاره الواثقة في النسر وقدراته على الصيد، غلة الصيد لا تنضب لدى النسر المهاب، كم أنت مهاب أيها السائر في فضاءات الأرجاء أيها الرجاء.”
وأضاف :”لن أتعب من عرض افتتاني بمحبة الرجاء ومحبيه، حب الرجاء هو حب الكرة الراقية التي تُحدثك على الميدان بأناقة ، وتُقلب معك التاريخ بكبرياء. أي نعم، حب الرجاء جزء من فهم الجمال.”
وأضاف كلامه بالقول:”الذين يراقبون الكتيبة الخضراء في الموسم هذا، استرجعوا مع الأولاد صور البهاء التي ظلت جزءً لا يتجزأ من هوية الرجاء،، ولا يعذر أحد بجهله للرجاء.”
وختم بالقول:”من لا يحب الرجاء لا تقبل منه شكاية.” قبل أن يوقع ما كتبه باسم مراسل قناة ببين سبورت من المغرب، لخضر نوالي.

رحيل مدرب الرجاء زينباور: محمد بودريقة يوضح




whatsapp تابعوا آخر أخبار الرياضة عبر واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى