البطولة

استعانة مرشح لرئاسة الوداد بمفوض قضائي لقبول انخراطه.. طلال يرد

خرج محمد طلال ليرد على أنس الكورامي، الذي بات من ضمن المرشحين لرئاسة الوداد الرياضي خلفا للبرناكي، والذي تحدث في خرجته الموجهة لأنصار الوداد الرياضي، عن رفض قبول انخراطه لأسباب غير معلومة في الفترة الماضية، مادفعه للاستعانة بمفوض قضائي للانخراط في الفريق الأحمر من أجل الترشح لرئاسة الفريق.

وخرج طلال  الناطق الرسمي السابق لنادي الوداد الرياضي لكرة القدم بتدوينة عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” كشف من خلالها عن معطيات تهم هذا الموضوع.

وقال محمد طلال:”جميل ان يطل شاب طموح ليعرض ترشيحه لقيادة فريق، وليس أي فريق، وجميل ان يطرح مشروعا بمختلف اللغات، وجميل أن يعبر عن حبه الجارف لهذا الكيان، ولكن ليس من الجمال ولا من شيم الرجال ان نقفز على الاحداث، ونروج المغالطات تلو المغالطات”.

وأضاف:”جوابي لك صديقي المرشح من منخرط مثلك، بقبعة مسؤول سابق، استقبلتك قبل سنوات، بكل ود وكل احترام، وبالأدب المفروض ان يُستقبل به كل محب ولهان، عاشق لهذا الكيان، استفسرتَ عن الانخراط وموعد افتتاحه، وكان حينها الناصيري فك الله أسره رئيسا للوداد، أجبتك بانني لا أتوفر الان على جواب… وكررت باستفزاز غريب وبسب ولعن للرئيس وعشوائيته كما جاء على لسانك، ذكرتك بان عليك احترام اسمه امامي او توجيهه له مباشرة، هدأت وبادرت بنوع آخر من الاستفزاز، جاريت اللحظة بصبر حليم، غادرت بعدها بعد أن تبادلنا الارقام، فاختفيت عن الأنظار”.

وتابع:”لم يظهر لك اثر والمنخرطون يهبون من كل حذب وصوب إلى ان ظهرت الان مسلح برسالة دفاع ومفوض قضائي، والحال انه لم يسبق ان رفض لك الوداد طلبا للانخراط، وهو امر غير مفهوم، كيف تلجئ لسلك مسطرة قانونية دون الحاجة اليها، فالناس بعثوا بطلبات من امريكا إلى اليابان، فقط عبر الانتيرنيت وتم قبول طلباتهم دون اقصاء ودون نقصان”.

وكان أنس الكورامي قد أكد في خرجته الموجهة للجماهير الودادية، أنه تعرض لسوء المعاملة من مسؤول بارز داخل الفريق الأحمر خلال تقدمه بطلب الانخراط في النادي، قائلا:”أملك الأدلة، بما في ذلك تسجيلات صوتية ومرئية التي تدعم كلامي من بينها فيديو حيث تعرضت لسوء المعاملة من قبل عضو معروف يقول لي أنني لن أصبح أبدا منخرطا”.

رغم التتويج بلقب البطولة: غرين بويز تسائل رئيس الرجاء محمد بودريقة




whatsapp تابعوا آخر أخبار الرياضة عبر واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى