البطولة

مديرية التحكيم تحسم الجدل الذي رافق مباراة الوداد ومولودية وجدة

حسمت مديرية التحكيم التابعة للعصبة الوطنية لكرة القدم الاحترافية الجدل بخصوص الحالات التحكيمية التي سجلت في مباراة أمس الأربعاء، التي جمعت بين الوداد الرياضي ومولودية وجدة، برسم مؤجل الجولة السابعة من منافسات البطولة الاحترافية.

وظهر بوشعيب الأحرش، الحكم الدولي السابق ورئيس مديرية التحكيم في مقطع فيديو، تطرق فيه إلى مختلف الحالات التحكيمية التي أثارت الجدل في مباراة أمس، مشيرا إلى أن الحكم محمد الحويضري اتخذ القرار الصحيح عندما قرر طرد هشام أيت برايم من الوداد وعماد سربوت من مولودية وجدة، بداعي تدخلهما بتهور.

وأوضح الأحرش أن مدافع الوداد، الكونغولي أرسين زولا، استحق الطرد بعد إسقاط مهاجم مولودية وجدة شعيب فيضي في الشوط الأول، مضيفا أن المسك كان متبادلا بين اللاعبين عند انطلاق الهجمة ولم يكن له تأثير، بخلاف التدخل الأخير لزولا من الخلف وإسقاطه للاعب المولودية الوجدية على مشارف مربع العمليات.

وأقر الأحرش في المقابل بصحة الهدف الثاني الذي سجله هشام بوسفيان، رغم لمس الكرة ليد المهاجم السنغالي بولي صامبو جونيور، مبرزا أن وضعية يد لاعب الوداد كانت قانونية ولم تعط لجسمه حجما أكبر، إلى جانب عنصري المفاجأة وقرب المسافة بين الكرة واللاعب.

وأصدر مولودية وجدة بلاغا مساء أمس، وصف فيه أخطاء الحكم بـ “المجزرة التحكيمية” وأكد من خلاله أن طرد اللاعب سربوت لم يكن مستحقا إلى جانب عدم صحة الهدفين الثاني والثالث للوداد، وهي النقط التي فندها بوشعيب الأحرش.


مليار ونصف مليار سنتيم تنقل لاعبا رجاويا سابقا إلى الدوري الروسي


whatsapp تابعوا آخر أخبار الرياضة عبر واتساب


زر الذهاب إلى الأعلى