البطولة

“مخبر” يتسبب في مغادرة فاخر للنجم الساحلي التونسي

تحدث الإطار الوطني، محمد فاخر، عن الأسباب الحقيقة التي دفعته لمغادرة فريق النجم الساحلي التونسي  موسم 2010.

وقال فاخر لبرنامج “مانسيناكش” الذي تبته قناة “تلي ماروك”:”تلقيت عـرضـا مـن نـجـم الـسـاحـلي التونسي، وقررت خوض التجربة لأول مرة خارج المغرب. اشترطت على المسؤولين أن يكون إلى جانبي المعد البدني جعفر عاطفي الذي رافقني طويلا في الجيش والمنتخب والرجاء، وأذكر أن الجو كان حارا رغم أن سوسة مدينة ساحلية”.

وأضاف:”البداية كانت مشجعة وكنت أعرف أن التنافس في تونس على الألقاب يقتصر على الرباعي الترجي ونجم الساحل، والإفريقي ثم الصفاقسي. كان الفريق رائدا في تونس وفي إفريقيا، وكان مسؤولوه يوفرون جميع الاحتياجات، وفي ظرف وجيز كنا نتربع على كرسي الصدارة في الدوري التونسي. نجم الساحل كبير برجالاته المؤثرين وبإمكانياته، الفريق كان يتوفر على ستة ملاعب إضافة إلى الملعب الرسمي للـتـبـاري وهـو معزز”.

وفجر فاخر الذي سبق وأن أشرف على الرجاء والجيش الملكي، مفاجئة بشأن الأسباب التي دفعته للرحيل، حيث قال:”
لـقـد طـلـب مـنـي أحـد المسؤولين النافذين استبدال المعـد الـبـدنـي عـاطـفـي، وهـو بروفسور في مجال التحضير
البدني، بمدرب آخر للياقة والبدنية مقرب من المكتب المسير.. طبعا رفضت لأنني فهمت المقصود من أجل التغيير، أي
أن إدارة حل النادي كانت تبحث عن مخبر في الـطـاقـم التقني يكون مقربا مني”.

وتابع:”أنـا رفضت الحـديـث في الموضوع لأنني أريـد رجـل ثـقـة إلـى جـانـبـي مهما كانت مؤهلاته، أما المـسـيـرون فـكـانـوا
يحتاجون لميكروفون معـي يـنـقـل لـهـم كـل صغيرة وكبيرة، وهذا رفضته جملة وتفصيلا وققرت أن أعود أنا وجعفر إلى المغرب دون أن أحكي له تفاصيل المغادرة، من طبعي أن أشتغل مع رجال ثقة تعطيهم ظهرك فلا يمارسونالغدر والخيانة”.


مالانغو مازيمبي وهيرفي الفتح: أين اختفت الرخصة المؤقتة؟



whatsapp تابعوا آخر أخبار الرياضة عبر واتساب


زر الذهاب إلى الأعلى