البطولة

غموض إنهاء الارتباط بالمهدي النفطي يثير قلق جماهير الوداد

يثير الغموض الذي يلف انفصال نادي الوداد الرياضي عن المدرب التونسي، المهدي النفطي، قلق الجماهير، التي لم تتوصل بأي توضيحات تهم الطريقة التي تم بها فسخ العقد الذي يربط الطرفين.

ويكتنف الغموض الطريقة التي تم بها الانفصال عن النفطي، في ظل عدم صدور أي بلاغ رسمي من الوداد أو تصريح من رئيس النادي، سعيد الناصيري.

ولم يتم تحديد ما إن كان الانفصال عبر فسخ العقد بالتراضي بعد التوصل لاتفاق بين الطرفين، أو بفسخ مباشر من الوداد على أن يتوصل التونسي بكامل مستحقاته المالية.

ويخشى أنصار الوداد من إمكانية حدوث أزمة جديدة تهم الانفصال، ما إن كان هناك خلاف بين رئيس النادي والمدرب التونسي، إن لم يتم التوصل لأي اتفاق، وجر الوداد إلى المؤسسات المعنية.

وتعاقد الوداد مع المدرب، خوان كارلوس غاريدو، لخلافة المهدي النفطي، دون أن يتم تحديد أي تفاصيل، تهم مدة الارتباط.

حرمان الرجاء من جمهوره




whatsapp تابعوا آخر أخبار الرياضة عبر واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى