البطولة

مصدر “سيت أنفو” ينهي الجدل بشأن وضع المهدي النفطي مع الوداد

بات رحيل المدرب التونسي، المهدي النفطي، وشيكا عن نادي الوداد الرياضي، بعد المباراة الأخيرة للفريق أمام بيترو أتلتيكو، أمس الجمعة، بدوري أبطال إفريقيا.

وأكد مصدر لموقع “سيت أنفو” أن المستوى الذي ظهر به الوداد أمام بيترو أتلتيكو، وردود فعل الجماهير في الملعب، كان كفيلا للدفع برئيس النادي، سعيد الناصيري، للمضي في مفاوضات التعاقد مع بديل للنفطي، الأخير الذي بات على أعتاب المغادرة.

وتابع أن المدرب رغم انتصاره في المباراتين الماضيتين، لم يقنع الجماهير والنقاد، وأيضا المكتب المسير للوداد، وعلى رأسهم سعيد الناصيري، الذي خاب ظنه في التونسي بداية بعد الإقصاء المخيب من كأس العالم للأندية المغرب.

وانهالت جماهير الوداد، على النفطي بصافرات الاستهجان، معاتبة إياه على المستوى المقدم في لقاء بيترو أتلتيكو، الذي انتهت لصالح الفريق المغربي، بهدف دون رد، لحساب الجولة الثالثة من المجموعات بدوري أبطال إفريقيا.

 

النزاعات تقرب لاعبين من العودة لفريق الرجاء




whatsapp تابعوا آخر أخبار الرياضة عبر واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى