البطولة

الوداد يفوز على بيترو أتلتيكو الأنغولي ونهج النفطي التقني يثير الغضب

فاز الوداد بهدف دون رد على ضيفه بيترو أتلتيكو الأنغولي، مساء اليوم الجمعة برسم ثاني مباريات دوري أبطال إفريقيا.

وسجل هدف الوداد اللاعب يحيى جبران، من علامة الجزاء في الشوط الأول من عمر المباراة.

ونجح محمد أوناجم في تقديم هذه الخدمة للوداد، بعد توغل لم يكن أمام مدافع بيترو إلا عرقلته.

وظهر الوداد بشوطين مغايرين، الاول ظهر فيه متميزا، قبل أن يتغير كل شيء في الشوط الثاني.

وإذا كان الفوز قد منح الفريق الأحمر 3 نقط مهمة في مشوار التأهل إلى دور ربع النهائي، إلا أن مردود الفريق يثير علامات استفهام.

ويجهل الأسباب الرئيسية وراء هذا التراجع في مردود الوداد، هل للاعبين أم أن المدرب التونسي لم يعد ما يملكه.

وغاب التوهج على الوداد في الشوط الثاني، الذي تميز بقوة الفريق الأنغولي الذي بلغ مرمى الوداد في أكثر من مرة.

ومقابل ظهور الوداد بوجه شاحب، تألق جمهور الوداد الذي ظل يساند من الدقيقة الأولى إلى نهاية المباراة.

وقدم جمهور الوداد، لوحات فنية رائعة، زادت رونقا على المباراة، دون إغفال التأثير الكبير على الخصم طيلة شوطي المباراة.

حرمان الرجاء من جمهوره




whatsapp تابعوا آخر أخبار الرياضة عبر واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى