البطولة

وضع النفطي الصعب مع الوداد يخدم مصلحة أحد لاعبي الفريق

يمر مدرب نادي الوداد الرياضي، المهدي النفطي، من وضع صعب مع الفريق، بسبب سوء الأداء والنتائج، ما يعرضه لانتقادات لاذعة من الجماهير التي تحمله المسؤولية مناصفة مع الرئيس، سعيد الناصيري.

وفي خضم الوضع الصعب للنفطي، من انتقادات ورحيل يهدده إن استمر على ذات النتائج السلبية، يبقى الدولي الليبي، مؤيد اللافي، المستفيد مما يعيشه التونسي، في ظل استبعاده التام عن المجموعة.

وتفرض النتائج السلبية والانتقادات التي يتعرض لها، على المدرب تعديل خياراته وتغيير قناعاته، ومن بينها الخاصة بعدم الاعتماد على اللافي، رغم استعادته لعافيته التامة.

وكان مصدر لموقع “سيت أنفو” قد أكد استياء اللافي من النفطي بسبب استبعاده الدائم، وعدم رغبة الأخيرة في الاعتماد عليه وتمكينه من الفرصة، بالموازاة مع تعاطف الأنصار مع اللافي، الذي كان يعد أحد أبرز نجوم الفريق، قبل الإصابة.

وغاب اللافي عن مباريات الوداد الماضية، وخاصة التي تهم أحداثا كبيرة، كربع نهائي كأس العالم للأندية أمام الهلال السعودي، والمباراة الأخيرة الماضية أمام شبيبة القبائل الجزائري، في الجولة الثانية من المجموعات بدوري أبطال إفريقيا.

آيت منا يبلغ محيطه بتحركاته وتعاقداته إن بات رئيسا للوداد




whatsapp تابعوا آخر أخبار الرياضة عبر واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى