البطولة

أسماء تُلهب مباراة شباب المحمدية والرجاء وتزيد من الترقب

ارتفع ترقب المناصرين والمتابعين المغاربة بشكل عام، للمباراة التي ستجمع شباب المحمدية بالرجاء الرياضي، الجمعة القادم، لحساب الجولة الرابعة من البطولة الوطنية.

ورغم الحساسية القائمة بين الرجاء وشباب المحمدية، فإن أسماء رفعت من حدة الترقب والمتابعة للمباراة المقبلة، بداية بلاعب شباب المحمدية، محمود بنحليب، الذي سبق له أن لعب في الرجاء، قبل أن يغادره ويحاول العودة إليه بتواصله مع الرئيس الحالي، عزيز البدراوي، الأخير الذي رفض ضمه.

وسيكون للدولي السابق، نبيل درار، نصيب في ارتفاع المتابعين للمباراة المعنية، بعد النقاش الذي دار حوله، إذ كان الرجاء مهتما باللاعب قبل أن يتراجع ويكسب شباب المحمدية الصفقة، وهي الخطوة التي عزاها البدراوي لكبر سن اللاعب، الأخير الذي رد على التصريح ودافع عن إمكانياته وقدرته على تقديم الإضافة.

فيما سينال مدرب الرجاء الجديد، منذر الكبير، نسبة مهمة من المتابعة، للوقوف عند لمسته الأولى مع الرجاء، بعد تعيينه خلفا لمواطنه التونسي فوزي البنزرتي، الذي غادر الفريق، بعد بداية سيئة للرجاء في الموسم الحالي من البطولة الوطنية.

يذكر أن مباراة شباب المحمدية والرجاء، ستجرى على أرضية ملعب “البشير”، انطلاقا من الساعة الـ20:30 ليلا.


إصابة أمين حارث.. فيفا يتدخل وهذا هو اللاعب البديل


زر الذهاب إلى الأعلى