البطولة

أنيس محفوظ: “هناك فيروس يتفشى في الرجاء.. وتعرضت لاعتداء جسدي وتوصلت بتهديدات بالقتل”

أفصح رئيس نادي الرجاء الرياضي، أنيس محفوظ، عن كل ما عاشه وما لاحظه، في فالفترة التي قضاها بالفريق، كرئيس للنادي.

وقال محفوظ في تصريح لبرنامج “تيكي تاكا” الذي يبث على قناة “Raja TV” إن الرجاء يعيش على وقع حروب أهلية داخلية خدمة لمصالح شخصية تضر الفريق.

وصرح محفوظ بـ: “هناك فيروس يتفشى في الرجاء، كانت هناك حرب على المكتب المديري ثم أصبحت على الرجاء ليصبح الأمر شخصيا”.

وعن الضغوط والانتقادات التي يتعرض لها، قال: “عشت جميع أنواع الضغوطات، من سب وشتم لي ولعائلتي، ثم الاعتداء الجسدي والتعرض لي وعدم إمكانية التنقل في الدار البيضاء، هاتفي الذي يمكن أن يعرض على النيابة العامة، يستقبل يوميا المئات من السب والشتم والتهديد بالقتل”.

وواصل: “رحيلي عن الرجاء جاء بعد مباراة سريع وادي زم الماضية وما عرفته من أحداث، بعدما اعتدت الجماهير على اللاعبين ورمتهم بالحجر، ليتأكد لنا ضرورة الرحيل من أجل تجنيب الفريق أي تداعيات أسوء وليس استسلاما منا”.



زر الذهاب إلى الأعلى