البطولة

شبهة التلاعب في مباريات البطولة..جامعة كرة القدم تتخذ هذا القرار في حق فريق بارز

برأت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم فريقا بارزا من  شبهة الانخراط في أي سلوك مشبوه أو لعبة محبوكة .

وأصدرت لجنة الأخلاقيات التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، قرارا يقضي  حفظ الملف في حق كل من نادي أولمبيك الدشيرة ونادي شباب أطلس خنيفرة لكرة القدم لانعدام الإثبات.

ويعود الملف لمباراة أولمبيك الدشيرة بشباب أطلس خنيفرة عن الجولة 28 من القسم الوطني الثاني.

وانتهت المباراة لصالح الضيف شباب أطلس خنيفرة بهدفين مقابل هدف واحد، وهو ما اعتبره الكوكب المراكشي، فوزا منافيا لروح المنافسة الشريفة.

ويرى مسؤولو الكوكب المراكشي أن فوز شباب أطلس خنيفرة، تم بتساهل تام من لاعبي أولمبيك دشيرة، خاصة أن الهدف الأول المسجل لصالح فريق شباب أطلس خنيفرة يفتقد لروح المنافسة الشريفة ويضرب في مصداقية الاحتراف ويؤثر على مبدأ اللعب النظيف . على حد تعبير بلاغ لفريق الكوكب المراكشي.

في المقابل، رأى مسؤولو أولمبيك الدشيرة،

ونشر فريق أولمبيك الدشيرة الممارس في القسم الوطني الثاني، بلاغا على صفحته الرسمية بالفاسبوك مصحوبا بمقطع فيديو، يوضح فيه ما وقع في مباراته الأخيرة ضد ضيفه شباب أطلس خنيفرة عن الجولة 28 من القسم الوطني الثاني.

وانتهت المباراة لصالح الضيف شباب أطلس خنيفرة بهدفين مقابل هدف واحد، وهو ما اعتبره الكوكب المراكشي، فوزا منافيا لروح المنافسة الشريفة.

ويرى مسؤولو الكوكب المراكشي أن فوز شباب أطلس خنيفرة، تم بتساهل تام من لاعبي أولمبيك دشيرة، خاصة أن الهدف الأول المسجل لصالح فريق شباب أطلس خنيفرة يفتقد لروح المنافسة الشريفة ويضرب في مصداقية الاحتراف ويؤثر على مبدأ اللعب النظيف . على حد تعبير بلاغ لفريق الكوكب المراكشي.

في المقابل، رد أولمبيك دشيرة بالتأكيد على أن الهدف الأول محل نقاش، جاء بعد رفع الحكم المساعد الثاني “رشيد الحركي” الراية معلنا عن التسلل مباشرة بعد هجمة فريق أطلس خنيفرة، الشيء الذي جعل عدد من لاعبي فريقنا أولمبيك الدشيرة يقفون مكانهم منتظرين اعلان حكم الوسط “عمر شداد” عن التسلل.

 

 



زر الذهاب إلى الأعلى