البطولة

رئيس الرجاء أنيس محفوظ في ورطة

وجد رئيس الرجاء، أنيس محفوظ، نفسه في ورطة بسبب أعضاء من مكتبه المسير.
وقدم أقرب المقربين من أنيس محفوظ استقالتهما من المكتب المسير، وخاصة سفيان السعيدي الذي ظل منذ اختيار محفوظ رئيسا الداعم الأول المادي والمعنوي للرئيس.
والتحق بالركب أيضا مصطفى العلوي العوماري، الذي فضل الخروج على البقاء في مكتب لا يحظى بدعم المنخرطين والجمهور على حد سواء.
وبلغ عدد المستقيلين بشكل رسمي من مكتب الرجاء الحالي خمسة وهم كل من عبد الإله الإبراهيمي عصام الإبراهيمي  وواسيل محمد وسفيان السعيدي ومصطفى العلوي العوماري.
ويطالب المنخرطون والمغادرون للمكتب المسير الرئيس الحالي بتحديد موعد الجمع العام الانتخابي، وإيقاف أي قنوات لتمديد أو انتداب لاعبين.



زر الذهاب إلى الأعلى