البطولةالجمهور

“الكورفا سود” تحتج على أزمة تذاكر مباراة الرجاء وسريع واد زم

أصدرت مجموعات “الكورفا سود” المساندة لفريق الرجاء الرياضي، بلاغا احتجاجيا بخصوص قرار سلطات مدينة خريبكة تخصيص عدد محدود من التذاكر لجماهير “النسور” في مباراة سريع واد زم، بعد غد الأحد ضمن الجولة الـ24 من البطولة الاحترافية.

وقررت السلطات المحلية لمدينة خريبكة تخصيص 600 تذكرة لجماهير الرجاء في مباراة السريع، علما أن إدارة فريق واد زم وافقت على اقتسام سعة ملعب “الفوسفاط” مع أنصار الفريق الأخضر.

وعبرت جماهير “الماكانا” عن غضبها الشديد من القرار المذكور، مطالبة المكتب المسير للخضر بالتحرك وإيجاد حل سريع.

وجاء نص البلاغ كاملا على الشكل التالي:

“يستمر مسلسل الخروقات واللجوء إلى الوسائل الغير مشروعة والذي اعتقدنا أنه أصبح من الماضي البعيد وأن القائمين على الشأن الرياضي الوطني ألموا بحيثيات الكرة الحديثة ومبادئها، لكن ما نطمح إليه مجرد أضغاث أحلام لا أقل ولا أكثر.

لعل القرار الصادر من سلطات مدينة خريبكة بتخصيص 600 تذكرة فقط لجمهور عريض كجمهور الرجاء رغم أن سعة ملعب الفوسفاط تقارب 15000 متفرج، وبالرغم من موافقة إدارة فريق واد زم، باعتباره الجهة المعنية بالأمر بدرجة أولى، باقتسام المدرجات مع فريق الرجاء، قرار مجحف غير موضوعي يضرب عرض الحائط بمبادئ المنافسة الشريفة ويقصي الجمهور باعتباره الطرف المهم في معادلة اللعبة في ظل غياب أي مبرر لهذا القرار لا من الجانب التقني واللوجيستكي ولا من الجانب الأمني، نستنكر وبشدة احتمالية تطبيق هذا القرار ونعتبره استهدافًا صريحا لكل مكونات الفريق الأخضر خاصة في منعرج حاسم في مشوار البطولة كما نذكر المكتب المسير بالدور المنوط به ، وأن مهامه هي الدفاع عن مصالح الفريق و الجمهور بدل نهج سياسة النعامة والتملص من المسؤولية.

ففي الوقت الذي تسهر فيه مكاتب الفرق الأخرى على مصالح فرقها وجماهيرها، يستمر مكتب العاجزين في عدم الاكتراث، من هذا المنبر نحمل مكتب الرجاء كامل المسؤولية إذا لم يتم التنسيق مع مكتب الفريق المستضيف للحصول على حصة مهمة من التذاكر”.

يشار إلى أن لقاء الرجاء وسريع واد زم، سيجرى يوم الأحد المقبل، على أرضية ملعب “الفوسفاط” بخريبكة انطلاقا من الساعة الرابعة عصرا.



زر الذهاب إلى الأعلى