البطولة

أزمة في الرجاء بسبب لاعبان بارزان

لم يتمكن فريق الرجاء من الاستفادة من خدمات لاعبين بارزين رغم مرور زمن طويل عن انتدابهما.

ولم يلعب عبد المنعم بوطويل مع الرجاء أي مباراة منذ التحاقه في الميركاتو الشتوي المنصرم، والامر ذاته بالنسبة ليونس مختار.

وإذا كان بوطيل قد وجد نفسه في القائمة الاحتياطية، في بعض مباريات الرجاء في البطولة، فإن مختار لم يتم إدراجه في أي مباراة مما يطرح علامات استفهام عن الكيفية التي يتم فيها تدبير الأمور في واحد من أوقى الفرق في إفريقيا.

وللمفارقة أن اللاعبين سيغادران الفريق شهر يونيو المقبل، مما يعني أن الرجاء لم يستفد من أي شيء من هذين الانتدابين، مقابل استفادة اللاعبين من رواتب شهرية ومنح عن عقود تمتد لمدة 6 أشهر.

ويشهد الرجاء وضعا مشابها مع لاعبين آخرين، كمحمد المرابيط الذي لعب 120 دقيقة لا غير  وهيثم البهجة الذي لم تتجاوز الدقائق التي خاضها 90 دقيقة.

وينضاف هؤلاء إلى الكونغوليين كابنغو وباديبانغا، الذي يقدما أي إضافة مما يثير التساؤلات عن الطريقة التي دبر بها الرجاء الميركاتو الشتوي المنصرم، إذ غلب الكم على الكيف.



زر الذهاب إلى الأعلى