البطولة

مكتشف إدين هازارد ومروان فيلايني قريب من تدريب فريق في البطولة الاحترافية

يقترب فريق في البطولة الاحترافية من التعاقد مع مدرب بلجيكي ذاع صيته في القارة الإفريقية.

وقدم المدرب البلجيكي، لوك إيميل، ترشيحه لتدريب فريق أولمبيك آسفي، خلفا لعبد الرحيم طاليب.

ويملك لوك سيرة ذاتية مهمة، فإلى جانب كونه مدرب، هو مكون في الآن ذاته، إذ سبق وأن كون مجموعة من المدربين البلجيكيين.

ودرب لوك في العديد من الدول الإفريقية، كالجزائر ومصر والكونغو الديموقراطية وكينيا وتنزانيا وجنوب إفريقيا ورواندا وتونس والسودان والغابون وسلطنة عمان.

كما توج بعدد من الألقاب لعل من أبرزها لقب الدوري الكونغولي مع فيتا كلوب على حساب تيبي مازيمبي وكأس السوبر ثم بطولة الغابون.

وفي جنوب إفريقيا فاز بكأس جنوب إفريقيا والسوبر مع فريق فري ستارز، دون نسيان قيادته فريق يونغ أفريكان التنزاني إلى التأهل لخوض عصبة أبطال إفريقيا، مع تسجيل حضوره كمدرب منقذ ساهم في إبعاد مجموعة من الفرق من النزول إلى القسم الثاني كطلائع الجيش المصري والفريق التنزاني والفريق الكيني وغيرها من الفرق التي استنجدت به لتفادي النزول.

وتشير معلومات “سيت أنفو” أن مطالب المدرب البلجيكي غير مكلفة بل أقل مما كان يتقاضاه طاليب، حيث يهدف المدرب البلجيكي إلى كتابة اسمه في البطولة المغربية، كواحد من المدربين البلجيكيين الناجحين.

ﻳﺘﻤﻴﺰ ﺑﺘﻜﻮﻳﻦ ﺟﻴﺪ للاﻋﺒﻴﻦ إذ ﺧﺮﺝ ﻣﻦ ﺗﺤﺖ ﻗﻴﺎﺩﺗﻪ 5 ﻻﻋﺒﻴﻦ ﺩﻭﻟﻴﻴﻦ غابونيين ﻭﻓﻲ ﻣﻮﺳﻢ 2012 –2013 أما في بلجيكا فحدث ولا حرج، إذ يعرف عنه أنه واحد ممن اكتشفوا العديد من نجوم المنتخب البلجيكي حاليا، كإيدين هازارد ومروان فيلايني وأكسيل ويتسيل وغيرهم من الأسماء المتميزة في سماء المستديرة حاليا.

وسبق للمدرب البلجيكي كما هو مدون في العديد من التقارير فترات تكوينية مع فريق برشلونة الإسباني وشالك الألماني وباريس سان جيرمان الفرنسي وبي إس في إيندهوفن الهولندي.

 



زر الذهاب إلى الأعلى