البطولة

مارك فيلموتس يورط الرجاء وأنيس محفوظ في قفص الاتهام

وضع مدرب الرجاء السابق البلجيكي مارك فيلموتس، الفريق الأخضر في ورطة كبيرة.

وألح المدرب البلجيكي على أن يوقع الرجاء للاعبين الكونغوليين، باديبانغا وكابانغو، في الميركاتو الشتوي الأخير، ليظهر أنهما لاعبان من مستوى عادي.

ولم يقف الأمر عند هذا الحد بل تعداه، حينما أصر مدرب الرجاء أن يقيد هذين اللاعبين في قائمة الفريق الإفريقية.

ويجهل الأسباب الرئيسية وراء اقتناع مسؤولي الرجاء باللاعبين، لكونهما إلى حد الآن لا يستحقان المبالغ التي خصصت لانتدابهما ولا حتى الامتيازات التي يستفيدان منها.

وينتمي باديبانغا لأسرة غنية بل أبوه وزير سابق ومرشح سابق لرئاسة دولة الكونغو الديموقراطية في حين كابانغو جاء من الدوري الكونغولي.

وبات رئيس الرجاء أنيس محفوظ في قفص الاتهام فإلى حد الساعة لم ينجح في فسخ القعد الذي يجمعه بفيلموتس وديا من جهة ومن جهة أخرى فإن ما يقدمه اللاعبين الكونغوليين يثير شكوكا كثيرة عن كواليس هذه الصفقة.



زر الذهاب إلى الأعلى