البطولة

استياء مارك فيلموتس من إحدى الأخطاء التي تصعب مأمورية مكتب الرجاء

أبلغ المدرب البلجيكي، مارك فيلموتس، المكتب المسير لنادي الرجاء الرياضي، عن استيائه من تسريب بنود العقد الذي يربطه بالفريق.

وأورد مصدر لموقع “سيت أنفو” أن فيلموتس نقل عبر المحامي الخاص به، استياءه لمكتب الرجاء الحالي، من تسريب تفاصيل عقده وخاصة الراتب والمكافآت.

وأفاد المصدر عينه، أن مكتب الرجاء ليس في وضع جيد بالنسبة لمحاولات فسخ عقد المدرب البلجيكي، كون تسريب البنود يزيد من صعوبة إنهاء الارتباط بشكل قانون، ويدفع المدرب للتمسك بمطالبه ومستحقاته.

ولم يستبعد المتحدث إمكانية عدم توصل المكتب الحالي لاتفاق نهائي مع المدرب، واللجوء للمؤسسات، ما إن تعذر عليهما فسخ العقد بشكل ودي.

ويتمسك فيلموتس بمستحقاته التي يضمنها عقده، مقابل محاولة المكتب الحالي، تخفيض استفادة المدرب السابق، لعدم إثقال كاهل الفريق من الناحية المادية.



زر الذهاب إلى الأعلى