البطولة

مارك فيلموتس يسيل العرق البارد لمسؤولي الرجاء

يصادف المكتب المسير لنادي الرجاء الرياضي، صعوبات تهم فسخ عقد المدرب البلجيكي، مارك فيلموتس، الذي تم إعلان الانفصال عنه، الأحد الماضي، بسبب سوء أداء ونتائج الفريق معه.

وأورد مصدر لموقع “سيت أنفو” أن فيلموتس لم يوافق على حلول المكتب المسير للنادي، مطالبا بمستحقاته المالية مقابلة الموافقة على فسخ العقد.

وتابع أن فيلموتس يسيل العرق البارد لدى مسؤولي الفريق الأخضر، اللذين يحاولون بشتى الطرق التوصل لاتفاق مع المدرب بشأن فسخ العقد وتجنب أي تعنت قد ينتهي بجر النادي للجنة النزاعات.

ويعد فيلموتس من أبرز المدربين الذي دخلوا في نزاعات ماضية مع أندية واتحادات بسبب المستحقات المالية التي يطالب بها عند رحيله، وذلك للدعم الكبير الذي يلقاه من زوجته التي تعد محامية بارزة مهتمة بالشأن الرياضي.

 



زر الذهاب إلى الأعلى