البطولة

غضبة كبيرة على رئيس الوداد سعيد الناصيري

وجد عدد من لاعبي الوداد أنفسهم في حيرة من أمرهم بسبب رئيس الفريق، سعيد الناصيري.

ولم يستطع بدر كدارين، من التوقيع لأي فريق مغربي أو أجنبي، بسبب قرار من رئيس الوداد، سعيد الناصيري الذي رفض التوقيع على وثيقة الانفصال.

ويرتبط بكدارين بعقد مع الوداد، لكن مفاوضات جمعته برئيس الوداد، سعيد الناصيري، آل إلى إنهاء العقد بين الطرفين بالتراضي، مقابل أن يستغني كدارين عن مستحقاته المالية العالقة.

ووقع كدارين على وثيقة يؤكد فيها حصوله على كامل مستحقاته، لكن هذا التوقيع لم يشفع له، بالحصول على وثيقة تؤكد إنهاء ارتباطه مع الوداد.

ويحاول كدارين منذ أيام التواصل مع رئيس الوداد لكن دون جدوى، ليجد نفسه في وضع لا يحسد عليه، بل معلقا بدون فريق بل غير قادر حتى على التوقيع لفريق آخر.

وليس كدارين وحده الذي وجد نفسه في هذا الموقف المحزن، فاللاعب أيوب بنشاوي بنفسه، لم يحصل بدوره على وثيقة تؤكد وضعه الحر كلاعب، رغم تنازله عن مستحقات مالية تصل إلى 140 مليون سنتيم.



زر الذهاب إلى الأعلى