البطولة

بأداء كارثي وأخطاء اللاعبين ومدرب محدود..الرجاء يضيع فرصة الاقتراب من الوداد المتصدر -فيديو

ضيع الرجاء فرصة تقليص فارق النقط بينه وبين المتصدر الوداد، باكتفائه بالتعادل أمام المغرب الفاسي بهدف لمثله في المباراة التي جمعت الطرفين عشية اليوم الخميس، بالمركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء لحساب الجولة 15 من البطولة الاحترافية.

وسجل للرجاء اللاعب عمر العرجون في الدقيقة الثامنة من الشوط الأول للمباراة، بطريقة رائعة. في حين سجل للماص طارق أستاتي في الدقيقة 93 من المباراة.

ولم يتمكن الرجاء من الحفاظ على تفوقه بهدف دون رد، إذ قبلت شباكه هدف التعادل في آخر أنفاس المباراة، بعد خطأ مزدوج للمدافع عبد الجليل اجبيرة والحارس أنس الزنيتي.

وكعادته في مبارياته الأخيرة في البطولة، لم يقدم الرجاء مردودا جيدا، إذ ظهر بمستوى متوسط في حين واصلت بعض الأسماء اللعب الفردي الذي لم يقدم أي إضافة للفريق الأخضر في مباراته ضد الماص، بل ضيع على الفريق الأخضر تسجيل عدة أهداف كانت ستريح الفريق قبل لقاء الكلاسيكو ضد الجيش الأحد القادم عن مؤجل الجولة 14.

وواصل مدرب الرجاء فلسفته الكروية في تغيير مراكز اللاعبين، وهو ما فسره لغياب عدد من اللاعبين على الفريق إما للإصابة أو التوقيف أو كورونا.

وهكذا قرر المدرب البلجيكي مارك فيلموتس، إشراك محمد مكعازي كمدافع أيمن وفابريس نغوما كمدافع أوسط ومحمد زريدة كجناح هجومي أيمن، وهي التغييرات التي غطت بعض الشيء على الغيابات والتركيبة البشرية المحدودة للفريق الأخضر. لكن دون أن تمكن الرجاء من الفوز.

وأقدم فيلموتس في المباراة ذاتها، على 5 تغييرات منها زكرياء الهبطي محل عبد الإله الحافيظي وسفيان بنجديدة مكان كوياطي وبدر بولهرود محل مكعازي وعبد الله فرح مكان عمر العرجون.

وشهدت المباراة ذاتها طرد لاعب الرجاء فرح في الدقيقة 82 من المباراة بعد تدخل بتهور في حق مدافع الماص، ليقرر الحكم رضوان جيد إشهار البطاقة الحمراء بدل الصفراء بعد العودة لجهاز الفار.

وبهذه النتيجة أصبح الفارق بين الرجاء صاحب المركز الثاني والوداد المتصدر 7 نقط، في حين حافظ المغرب الفاسي على مركزه السابع بمجموع 22 نقطة.



زر الذهاب إلى الأعلى