البطولة

فضيحة..مدرب بعقدين في البطولة

فوجئ فريق رجاء بني ملال لكرة القدم، بعجزه عن تسجيل مدربه الجديد، محمد العلوي الاسماعيلي، كمدرب للفريق في فعاليات القسم الوطني الثاني، بسبب توفره على عقدين.

ومنع العلوي من تدريب رجاء بني ملال مباشرة من دكة الاحتياط، بسبب رسالة مستعجلة من رئيس فريق نهضة زمامرة، عبد السلام بلقشور، يزعم فيها كونه يملك عقدا مع العلوي الاسماعيلي، يقضي بتدريبه لفريق نضهة زمامرة.

وتشير معلومات “سيت أنفو” أن العلوي الاسماعيلي، فوجئ بكون رئيس نهضة زمامرة، يطلب منه العودة إلى زمامرة لتدريب الفريق، وألا وجود لأي وثيقة تقضي بنهاية العقد الذي جمع الطرفين مع نهاية الموسم المنصرم.

وللمفارقة أن العلوي الاسماعيلي، غادر نهضة زمامرة مع نهاية الموسم المنصرم، موقعا عقدا مع فريق رجاء بني ملال، الذي بدأ معه الاستعدادات للموسم الرياضي الحالي، بهدف قيادة الفريق نحو الصعود، قبل أن يفاجأ قبل ساعات قليلة من الجولة الأولى من بطولة القسم الثاني، أنه ممنوع من تدريب رجاء بني ملال، لكونه يملك عقدا آخر مع نهضة زمامرة.

وأمام هذا الوضع لم يكن أمام الاسماعليلي، إلا مراسلة الجامعة لإنصافه، ضد مشغله السابق، الذي ليس إلا، نائب رئيس العصبة الاحترافية، لإيجاد حل لهذا العائق الذي يسيء لسمعة الكرة المغربية.

ويدعي الاسماعيلي أنه وقع في وقت سابق على إنهاء عقد ارتباطه مع نهضة زمامرة، حيث تشير نص رسالة التظلم الذي يملك “سيت أنفو” على نسخة منها، أن رئيس نهضة زمامرة بلقشور، لم يقم بإيداع ملحق العقد الذي ينص على نهاية العقد الذي يربطه بالعلوي مع نهاية الموسم بمصالح المصادقة بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.



زر الذهاب إلى الأعلى