البطولة

لاعبون وأندية وطنية.. الحزن يُخيم على كرة القدم المغربية إثر وفاة أبرهون

أثار رحيل المدافع المغربي، محمد أبرهون، حزن وأسف المغاربة، لما تمتع به اللاعب قيد حياته من أخلاق وتعامل حميد يشهد له، بغض النظر عن إمكانياته ومشواره مع الأندية التي حمل قميصها.

ونعى عدد من اللاعبين المغاربة، وكذا الأندية الوطنية، وفاة أبرهون بعض صراع طويل مع مرض السرطان، مبديين حزنهم الشديد على مفارقة الراحل الذي كان الأسماء التي يضرب بها المثل من ناحية مستواه واحترافيته.

وعلى غرار باقي اللاعبين، تفاعل كل من ثنائي النصر السعودي، عبد الرزاق حمد الله ونور الدين أمرابط مع وفاة أبرهون على حسابيهما الرسميين بمواقع التواصل الاجتماعي.

كما تقدم مهاجم إشبيلية الإسباني، يوسف النصيري، بتعازيه لأسرة الفقيد الصغيرة والكبيرة، متمنيا له الرحمة والمغفرة.

وأعربت الأندية الوطنية بدورها عن حزنها الشديد على وفاة أبرهون، الذي كان من أبرز لاعبي البطولة في مركزه، قبل أن يعرج إلى أوروبا للاحتراف.



زر الذهاب إلى الأعلى