البطولة

السفري: “فقدان الوالدين كان وراء تقديم استقالتي من الرجاء”

بعد تقديم استقالته من منصب المدرب المساعد لفريق الرجاء الرياضي، خرج يوسف السفري بتصريح يكشف من خلاله الأسباب التي جعلته يغادر أسوار النادي الأخضر.

وقال السفري في تسجيل صوتي عبر صفحة أنصار “النسور”، “ديما ديما رجا” في “فايسبوك” : ببالغ الأسف، تقدمت باستقالتي من فريق الرجاء الرياضي الذي قضيت معه سنتين في منصب المدرب المساعد، تكللت بالفوز بثلاثة ألقاب هي كأس الكاف وكأس السوبر الإفريقي إضافة لدرع البطولة المغربية هذا اللقب الغالي الذي تأتى في ظروف صعبة مع تفشي فيروس كورونا”.

وأضاف: “لكن هذا الموسم كان صعبا جدا من الناحية الشخصية بعد فقدان الوالد والوالدة، الشيء الذي انعكس علي من الناحية النفسية، وبعد مجموعة من التدخلات من لاعبين ومسيرين وجماهير عدت لإتمام المهمة بالرغم من صعوبتها، لإن الجميع يعرف صعوبة الاشتغال في فريق بحجم الرجاء”.

وتابع: “أؤكد لجماهير الرجاء العريضة، أن الشيء الوحيد الذي جعلني أقدم على هذا القرار هو أخذ قسط من الراحة والذي أنا بأمس الحاجة إليه في ظل الظروف الحالية”.

وختم السفري حديثه بتوجيه كلمة شكر لكافة مكونات الرجاء من مسيرين وعلى رأسهم جواد الزيات ومحمد أوزال، إضافة للطاقم التقني بقيادة جمال السلامي على عملهم الجبار مع النادي، مرورا باللاعبين الذين ضحوا من أجل قميص الفريق الأخضر على حد تعبير السفري.



زر الذهاب إلى الأعلى