البطولة

المشهد الختامي للبطولة: مصير الرجاء بين أقدام لاعبيه والوداد ينتظر هدية العساكر ونهضة بركان في مهمة مستحيلة

يترقب الجمهور المغربي نهاية البطولة الاحترافية، التي تتميز هذه السنة بتشويق منقطع النظير، بعدما بمغت دورتها الأخيرة والفارق بين المتصدر الرجاء الرياضي ومطارديه الوداد الرياضي صاحب المركز الثاني ونهضة بركان صاحب المركز الثالث نطقطة وثلاث نقاط، في واحدة من أكثر نسخ البطولة إثارة وتشويق عبر التاريخ.

وستجرى مباريات الجولة 30 يومي السبت والأحد المقبلين، لكن بعدما تم الحسم في هوية الفريقين النازلين للقسم الثاني، (رجاء بني ملال وأولمبيك خريبكة)، ستحضى مباريات الرجاء الرياضي والجيش الملكي، الفتح الرياضي والوداد الرياضي، نهضة بركان وأولمبيك أسفي، باهتمام جميع المهتمين بكرة القدم الوطنية، بكونها المباريات التي ستحسم في هوية بطل المغرب لأطول موسم في تاريخ الكرة 2019/2020.

ويبقى فريق الرجاء الرياضي، الفريق الأوفر حظ للتتويج بلقب البطولة، خاصة وأن مصيره بين أقدام لاعبيه، حيث يتوجب عليه الفوز في مباراته أمام الجيش الملكي ليعلن نفسه بطلا للمغرب للمرة 12 في تاريخه، عكس الوداد الذي ينتظر تعثر غريمه التقليدي من أجل انتزاع البطولة للسنة الثانية على التوالي والـ21 في تاريخه، بينما تبقى مهمة نهضة بركان شبه مستحيلة من أجل تحقيق اللقب، حيث يحتاج الفريق البرتقالي لتعثر الوداد وهزيمة الرجاء بحصة ثقيلة، مع فوزه فراق كبير من الأهداف لكي يتساوى مع الرجاء في النقاط ويتجاوزه في النسبة العامة.

وقبل أيام قليلة من إسدال الستارع عن منافسات البطولة، تعود للأذهان ذكرى سنة 2010، والذي يخشى كل محبي أنصار فريق الرجاء الرياضي تكراره هذه السنة، بينمى يمني عشاق الفريق الأحمر أن يعيد التاريخ كتابة نفسه، ورفع درع البطولة من ملعب الأمير مولاي الحسن في الرباط.

وبالعودة لموسم 2009/2010، فإن التاريخ يعيد كتابة نفسه بعد عشر سنوات، حيث يتنافس فريق الرجاء والوداد، وهذه المرة فريق نهضة بركان، على التتويج باللقب بعدما كان قطبي الدار البيضاء ينافسات الدفاع الحسني الجديدي قبل 10 سنوات.

ودخل الوداد والرجاء مباريات الجولة 30 قبل 10 سنوات، والفارق بينهما نقطة واحدة لصالح الرجاء، قبل أن تنتهي مباريات الجولة الأخيرة بتصدر الوداد وانتزاع درع البطولة بفرق نقطتن عن الرجاء الذي حل ثانيا، بعد فوز الوداد على الفتح الرياضي، وهزيمة الرجاء أمام الجيش الملكي، وهو الأمر الذي تتمنى جماهير الرجاء أن لا يتكرر، والعكس بالنسبة لجماهير الوداد، في المقابل يمني فريق نهضة بركان نفسه في تحقيق المعجزة شريطة تعثر الوداد والرجاء والفوز بأكثر من 7 أهداف من أجل التتويج بلقب البطولة للمرة الأولى في تاريخه.

وفيما يلي احتمالات التتويج بالبطولة بالنسبة للأندية الثلاث:

الرجاء الرياضي:
1- الانتصار
2- التعادل مع عدم فوز الوداد ونهضة بركان
3- الهزيمة مع عدم فوز الوداد وعدم فوز بركان بفارق 7 أهداف.

الوداد الرياضي:
الفوز مع تعادل أو هزيمة الرجاء
التعادل مع انتصار نهضة بركان وهزيمة الرجاء

نهضة بركان:
الفوز بفارق 7 أهداف أو أكثر مع هزيمة الرجاء والوداد.

100 مليون تؤخر الانتقال الرسمي للاعب بارز لفريق الوداد




whatsapp تابعوا آخر أخبار الرياضة عبر واتساب
زر الذهاب إلى الأعلى